أجسام مضادة لتخفيض الوزن

03 نوفمبر 2020 - 08:05 دقيقة

ابتكر علماء أمريكيون جسما مضادا خاصا، تساعد حقنة واحدة منه على تسريع عملية التمثيل الغذائي وتخفيض الوزن.

وتفيد مجلة Proceedings of the National Academy of Sciences of the United States of America بأن مفعول الجسم المضاد BFKB8488A الذي ابتكره العلماء يستمر فترة طويلة، يحاكي عمل هرمون FGF21 الذي تنتجه خلايا النسيج الدهني والبنكرياس، وينظم عملية التمثيل الغذائي واستهلاك الطاقة وسلوك التغذية.

ويذكر أن نتائج التجارب التي أجراها العلماء على الفئران المخبرية، أثبتت أن حقن هذا الهرمون أو نظائره في الجسم بصورة دورية، يحسن عملية التمثيل الغذائي، ما يساعد على تخفيض الوزن.

وقد أجرى الباحثون تجربة شارك فيها 60 شخصا يعانون من الوزن الزائد والسمنة، قسموا إلى مجموعتين: المجموعة الأولى حقن أفرادها بجرعة من الجسم المضاد المبتكر، وحقن أفراد المجموعة الثانية بدواء وهمي.

وأظهرت نتائج هذه التجربة، أن مفعول جرعة واحدة من الجسم المضاد يستمر 60 يوما، انخفض خلالها وزن الذين حقنوا به بمقدار 1.2 كلغم، في حين انخفض وزن أفراد المجموعة الثانية بمقدار 0.28 كلغم.

وتجدر الإشارة، إلى أن جميع المشتركين في التجربة كانوا يتناولون نظاما غذائيا متوازنا من السعرات الحرارية، وبعد مضي أسبوع على بداية التجربة اختفت عندهم الرغبة في تناول الحلويات، وتحسنت مؤشرات عمل القلب، وانخفض استهلاك الكربوهيدرات بنسبة 50% خلال الأيام 15 -22 من بداية التجربة.

ويشير الباحثون، إلى أنه للتوصل إلى استنتاجات محددة، يجب الاستمرار في الاختبارات السريرية، على الرغم من تأكد فعالية وقدرة الجسم المضاد BFKB8488A في تنظيم عملية التمثيل الغذائي وتغيير السلوك الغذائي لدى الأشخاص الذين يعانون من السمنة والوزن الزائد.

المفاتيح: 
إقرأ المزيد من المقالات في: