أريانة: حالة تأهّب قصوى للتوقّي من فيروس كورونا الجديد


28 فبراير 2020 - 14:04 دقيقة

أكّد المدير الجهوي للصحة عبد اللطيف الجمعي، عدم تسجيل أيّة إصابة أو اشتباه بفيروس كورونا الجديد بولاية أريانة، مشيرا إلى وجود ما يشبه “حالة تأهّب قصوى بالجهة للتوقّي من الفيروس والتعاطي معه بالسرعة والفاعلية المطلوبة في حال التفطن إليه”، وفق تعبيره.

وأضاف الجمعي اليوم الجمعة 28 فيفري 2020، أنّ الإدارة الجهوية للصحة في أريانة خصّصت ثلاث غرف للعزل الصحي بأقسام الاستعجالي بكل من المستشفى المحلي بالتضامن والمستشفى الجهوي محمود الماطري ومستشفى الأمراض الصدرية عبد الرحمان مامي بأريانة، للحالات المشتبه بها حيث يتم أخذ العينات وفق الإجراءات الوقائية المعمول بها للتأكد من صحة الإصابة من عدمها”، حسب تعبيره.

وأشار الجمعي في هذا الصدد إلى تخصيص وحدة علاج خاصة ومهيّأة بمستشفى عبد الرحمان مامي للأشخاص التي تأكدت إصابتهم بفيروس كورونا الجديد.

واعتبر المدير الجهوي للصحة بأريانة في جانب آخر أن الإجراءات الصارمة التي وقع اتخاذها بالمطارات والمعابر الحدودية كفيلة بالتصدي لمخاطر فيروس كورونا، نظرا للمراقبة الطبية الدقيقة لأعوان الصحة والأطباء على عين المكان، نافيا تسجيل أية إصابة بالفيروس أو مجرد اشتباه بالإصابة في صفوف القادمين من إيطاليا من المقيمين بولاية أريانة.

وقد انتهت الإدارة الجهوية للصحة بأريانة من عملية تكوين أعوان الصحة بمختلف المؤسسات الاستشفائية، وخاصة العاملين بأقسام الاستعجالي حول كيفية التوقي من فيروس كورونا الجديد والتعاطي بمهنية مع أية إصابة محتملة، فيما نظم مستشفى عبد الرحمان مامي يوم الخميس، بالمناسبة يوما اعلاميا وتكوينيا لفائدة مهنيي الصحة بأريانة بمدينة العلوم، تمّ خلاله التعرف على الإجراءات الوقائية المعتمدة وسبل الإحاطة بالمصابين لتفادي العدوى.

وانطلقت الإدارة الجهوية للصحة بأريانة في حملاتها التحسيسية لفائدة عموم الناس للتوقي من فيروس كورونا الجديد، ولاسيما التلاميذ والطلبة والشباب وذلك بمختلف المؤسسات التربوية والشبابية والثقافية، بمشاركة خبراء الصحة والتربية النفسية والاجتماعية وعدد من الإدارات الجهوية على غرار الإدارة الجهوية للحماية المدنية.

إقرأ المزيد من المقالات في: 



لا تنسى الاشتراك في الصفحة الرسمية لصحيفة الجريدة ليصلك كل جديد

إعلانات