أسباب رعاف الأنف المفاجئ والإسعافات الأولية

24 أغسطس 2020 - 08:30 دقيقة

رعاف الأنف المفاجئ، أو نزيف الأنف المفاجئ، من الأمور الشائع حدوثها بين الأشخاص، وغالباً ما يكون السبب الهواء الجاف. ويختلف رعاف الأنف من بسيط من دون خطورة ويتوقف من تلقاء نفسه، إلى شديد يحتاج إلى الإسعافات الفورية.
أسباب رعاف الأنف المفاجئ

يحتوي الجزء الداخلي من الأنف على كثير من الأوعية الدموية القريبة من سطح الأنف؛ لذلك من السهل حدوث الإصابة بها، بحسب موقع وزارة الصحة السعودية، فيما تتعدد الأسباب، وهي كالآتي:

- معظم نزيف الأنف سببه الهواء البارد، أو الجاف.
- يمكن لحساسية الأنف، أو البرد، أن تحدث التهاباً بالأنف.
- الإصابة في الوجه، أو الأنف مباشرة، مثل: السقوط، أو حادث معين.
- نادراً ما يحدث نزيف الأنف بسبب مشكلة خطيرة، مثل: اضطرابات النزيف، أو تشوهات الأوعية الدموية، أو وجود ورم بالأنف.
- عند تناول أدوية لمنع تجلط الدم، مثل: الأسبرين والوارفارين، يكون المرء أكثر عرضة للإصابة بنزيف الأنف، وتعذر إيقافه بسهولة.

عدة أسباب مسؤولة عن رعاف، أو نزيف الأنف المتكرر، لعل أبرزها:
- التعرّض المستمر للهواء الجاف.
- الاستعمال المستمر لبخاخات الأنف الستيرويدية، المستخدمة في علاج الحساسية، أو احتقان الأنف.
- نزلات البرد المتكررة.
- حدوث اضطراب نزيف، وغالباً ما توجد أعراض أخرى، مثل: حدوث كدمات متكررة في مناطق مختلفة، والنزف أكثر من المتوقع بعد إصابات طفيفة.

الإسعافات الأولية لرعاف الأنف المفاجئ
- الانحناء قليلاً إلى الأمام في وضعية الجلوس، أو الوقوف، مع تجنّب الاستلقاء، أو ميل الرأس للخلف؛ لأنَّ ذلك سيتسبب بابتلاع الدم، والقيء.
- التقاط الأنف من الجزء الناعم (ليس العظمي) من الناحيتين، مع تجنّب الضغط على جانب واحد فقط، حتى لو كان النزيف من جانب واحد فقط.
- الضغط على الأنف لمدة خمس دقائق على الأقل للأطفال، ومن 10 إلى 15 دقيقة للبالغين، مع عدم القيام بفك الضغط عن الأنف؛ لاكتشاف ما إذا كان النزيف قد توقف، إلا بعد مضي الوقت المحدد.
- وضع كمادات باردة، أو كيس ثلج على الأنف؛ لمساعدة الأوعية الدموية على الانقباض.
- تكرار الخطوات السابقة إذا لم يتوقف النزيف، مع القيام بالضغط على الأنف لمدة لا تقل عن 30 دقيقة، وإذا لم يتوقف النزيف؛ فيجب التوجه إلى الطوارئ على الفور.

المفاتيح: 
إقرأ المزيد من المقالات في: