أكودة تودع بالدموع اشهد العذارى بعد إصابته بفيروس كورونا


15 سبتمبر 2020 - 15:18 دقيقة

محمود بن منصور
في أجواء من الحزن ودّعت مدينة اكودة من ولاية سوسة اليوم الثلاثاء 15 سبتمبر 2020 الشاب اشهد العذارى إلى مثواه الاخير أين وارى التراب بمقبرة المكان وفق البروتوكول المعتمد في عملية دفن ضحايا فيروس كوفيد -- 19 المستجد.
والفقيد يبلغ من العمر 16 سنة يعاني من ضعف في الجهاز التنفسي،وتمّ نقله سويعات قبل وفاته الى قسم الاستعجالي بالمستشفى الجامعي فرحات حشاد وذلك اثر تعكرّ حالته الصحية مشيرا الى أنه يعاني من اعاقة.
وتعتبر حالة الوفاة هذه الحادية عشرة بولاية سوسة منذ اعادة فتح الحدود التونسية في 27 جوان الماضي.
وللإشارة فإن الفقيد من ذوي الاحتياجات الخصوصية وشقيقته هي من نقلت إليه العدوى بفيروس كورونا.

إقرأ المزيد من المقالات في: 



لا تنسى الاشتراك في الصفحة الرسمية لصحيفة الجريدة ليصلك كل جديد