أمريكا تؤكد معارضتها لأي خطة ترمي إلى تقسيم ليبيا

04 سبتمبر 2020 - 06:48 دقيقة

أكدت ممثلة الولايات المتحدة الدائمة في الأمم المتحدة السفيرة كيلي كرافت، معارضة بلادها أي خطة رامية إلى تقسيم ليبيا أو احتلالها أو فرض تسوية سياسية خارجية على الليبيين.

وجاءت تصريحات كرافت في كلمتها عب الفيديو خلال جلسة مجلس الأمن الدولي بشأن الوضع في ليبيا أمس الأربعاء، بحسب ما نشرت السفارة الأمريكية في ليبيا.

وشددت كرافت، على ضرورة قيادة الأطراف الليبية إلى الحل الذي سيتم التوصل إليه بالطريقة الفضلى من خلال مفاوضات سياسية شاملة بقيادة الأمم المتحدة وموجهة نحو الانتخابات الوطنية، ولكنها أكدت أن الحل السياسي يبقى صعب المنال ما دام الداعمين الخارجين من الطرفين يواصلون تغذيتهم للصراع.

وجددت كرافت، فرض الولايات المتحدة لأي تدخل عسكري أجنبي في ليبيا، قائلة: “سبق أن قلنا إنه ما من حل عسكري للنزاع في ليبيا ونكرر قولنا هذا”.

وأضافت، أن “الولايات المتحدة تعتقد أن عملية السلام ستنجح في البلاد، إلا أن ذلك لن يحصل إلا عندما تكف الأطراف الخارجية عن تغذية الصراع وتدعم عملية السلام التي تقودها الأمم المتحدة حتى يتمكن القادة المتعارضون من المصالحة والتوصل إلى اتفاق سلمي على تقاسم السلطة بشكل يمثل رغبات الشعب الليبي بشكل فعلي”، وفق قولها

إقرأ المزيد من المقالات في: