أنباء عن إنقلاب عسكري في زيمبابوي

14 نوفمبر 2017 - 16:00 دقيقة

كشفت معلومات صحافية، أنّ "هناك أنباء عن انقلاب عسكري يحدث الآن في زيمبابوي، ضدّ الرئيس روبرت موغابي"، مشيرةً إلى أنّ "هناك رتلاً عسكرية تغلق الشوارع الرئيسة في البلاد".

وحذر قائد جيش زيمباوي الجنرال كونستانتينو شيوينغا المسؤولين عن "تطهير" الحزب الحاكم في البلاد من التدخل إذا لم يتوقفوا عن الاجراءات التي وصفها بأنها تزعزع استقرار البلاد.

وجاء تدخل شيوينغا بعد قيام رئيس البلاد، روبرت موغابي، بإقالة نائبه إيمرسون مناغاغوا.

وفي تصريح نادر، دعا شيوينغا إلى إنهاء حملات التطهير ضد مقاتلي حرب التحرير في الحزب الحاكم.
وقال إنه فيما يتعلق بحماية الثورة، فإنه يجب العلم أن الجيش لن يتردد في التدخل.

وكان ينظر إلى مناغاغوا، الذي فر إلى المنفى، كخليفة رئاسي لموغابي البالغ 93 عاما.

ويقول مراقبون إن إقالة مناغاغوا يبدو كما لو كانت تمهد لأن تخلف غريس موغابي، قرينة الرئيس، زوجها.

وفي إجراء يوضح التوتر المتزايد في زيمبابوي، قال الجنرال شيوينغا إن الحزب الحاكم يعمه عدم الاستقرار، مما يتسبب في القلق في البلاد.

وقال شيوينغا في مقر قيادة الجيش "يجب أن نذكر المسؤولين عن المشاكل الحالية أنه فيما يتعلق بحماية الثورة، لن يتردد الجيش في التدخل".

إقرأ المزيد من المقالات في: 


إعلانات

الأكثر قراءة