أنقرة ترفض تسليم "الباب" لدمشق

24 يناير 2017 - 10:06 دقيقة

قال نعمان قورتولموش، نائب رئيس الوزراء التركي، إن أنقرة التي تنفذ عملية "درع الفرات" ضد "داعش" في شمال سوريا، لا تنوي تسليم مدينة الباب بعد تحريرها من الإرهابيين للسلطات السورية.

ونقلت وكالة "الأناضول" عن قورتولموش قوله، الثلاثاء 24 جانفي 2017 ، إن المزاعم حول تسليم مدينة الباب لحكومة الرئيس السوري بشار الأسد، غير صحيحة.

كما ذكر قورتولموش أن التحالف الدولي بقيادة واشنطن لم يقدم الدعم الكافي للعمليات العسكرية التركية لتحرير المدينة.

وفي تصريحات سابقة له، أعرب قورتولموش عن تفاؤله إزاء سير مفاوضات أستانا حول التسوية في سوريا. وأوضح قائلا: "تتمتع كافة الدول التي تشارك في المفاوضات، تقريبا، بوجود فعلي قوي في سوريا. لها قواعد عسكرية أو قوات متواجدة في سوريا، ويجب أن تحدد سوريا مستقبلها بنفسها، وعلى جميع العناصر الأجنبية الانسحاب".

من جانب آخر، أعلنت هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة التركية، عن تصفية 13 مسلحا من عناصر "داعش" في إطار عملية "درع الفرات" خلال الساعات الـ 24 الماضية.

وأوضحت هيئة الأركان التركية أن الجيش التركي قصف خلال الفترة المذكورة 107 مواقع لـ"داعش" في شمال سوريا، بما في ذلك 9 غارات جوية في منطقة الباب.

إقرأ المزيد من المقالات في: 

إعلانات

الأكثر قراءة