أهالي رمادة يمنحون قيس سعيد 24 ساعة للاستجابة الى مطالبهم أو مغادرة البلاد


11 يوليو 2020 - 12:43 دقيقة

في مسيرات شعبية نفذها أهالي رمادة من ولاية اطاوين، صباح اليوم السبت 11 جويلية 2020، طالب المحتجون رئيس الجمهورية قيس سعيّد بالتّحول عاجلا إلى المنطقة لمعاينة أضرار لحقت بممتلكاتهم، وفق تصريحهم، إضافة إلى معاقبة المخالفين.

و هدد الأهالي بمغادرة المنطقة نهائيا في صورة عدم تفاعل رئاسة الجمهورية في ظرف 24 ساعة مع مطالبهم ورد الاعتبار للمنطقة بعد الأحداث الأخيرة.
يذكر أن رئيس الجمهورية قيس سعيد أكد خلال إجتماع المجلس الأعلى للجيوش بقصر قرطاج، الخميس 9 جويلية 2020، أن ما حصل في اليومين الأخيرين في الجنوب غير مقبول بكل المقاييس، مشيرا إلى مشروعية الاحتجاجات مادامت سلمية وفي إطار احترام القانون والمؤسسات.

إقرأ المزيد من المقالات في: 



لا تنسى الاشتراك في الصفحة الرسمية لصحيفة الجريدة ليصلك كل جديد