أول تعليق لمباركة البراهمي حول إحباط القوات الأمنية مخططاً لاغتيالها وكشف تفاصيل جديدة

18 يناير 2020 - 11:52 دقيقة
أكدت القيادية في التيار الشعبي التونسي مباركة البراهمي في تصريح تلفزي أن القوات الأمنية أحبطت مخطّطاً لاغتيالها، مشيرة إلى أن القوى الأمنية أبلغتها بأن هذه المجموعة على ارتباط بتنظيم داعش.

البراهمي قالت إن مخطّط اغتيالها سياسي، ولا سيما أنها معروفة بمناهضتها لداعش الذي اغتال زوجها محمد البراهمي، مشددةً على أن التنظيمات التكفيرية هي أدوات للرجعية والاستعمار.

كما لفتت إلى أنه عندما تلتقي مصالح جهات داخلية في تونس مع جهات خارجية فإن ذلك لا يبشر بالخير، آملة ألا تتحول تونس إلى منصة للاعتداء على أي دولة عربية.

وأعلنت وزارة الداخلية التونسية أمس ليلاً أنه تم الكشف عن مخطط استهداف البراهمي إثر إلقاء القبض على عنصر إرهابي.

المتحدث باسم وزارة الداخلية التونسية خالد الحيوني قال إنه جرى إعلام البراهمي بهذا المخطط وذلك بالتنسيق مع القطب القضائي لمكافحة الإرهاب، مضيفاً أنه جرى اتخاذ الإجراءات الضرورية لحمايتها.
إقرأ المزيد من المقالات في: 



لا تنسى الاشتراك في الصفحة الرسمية لصحيفة الجريدة ليصلك كل جديد

إعلانات