إجراء جديد لتقديم طلب اللجوء في فرنسا


لا تنسى الاشتراك في الصفحة الرسمية لصحيفة الجريدة ليصلك كل جديد

28 مارس 2018 - 20:57 دقيقة

یجب على طالبي اللجوء في فرنسا ابتداء من شھر ماي، الحصول على موعد مع (بادا)، وھي مؤسسة رسمیة تعني بالمھاجرین تدیرھا مجموعة من الجمعیات، عبر خط ھاتفي ستضعھ رھن إشارتھم ھیئة الھجرة والاندماج أوفي"، من أجل البدء بإجراءات تقدیم طلب اللجوء. ویتخوف البعض من التدبیر الجدید الذي قد یزید من تعقید عملیة طلب اللجوء، بحسب ما ذكر مدیر جمعیة "فرنسا أرض اللجوء".

أدخلت ھیئة الھجرة والاندماج (أوفي) تغییرا على إجراءات تقدیم طلب اللجوء المتبعة في فرنسا .

ویتوجب على المھاجرین، ابتداء من ماي ، الحصول على موعد لدى (بادا) اللجوء.

ویوضح مدیر مكتب الھجرة دیدییھ لیشي لمھاجر نیوز قائلا: "نعمل على وضع نظام جدید لإعطاء مواعید لطالب اللجوء عبر منصة ھاتفیة متوفرة في
لغات متعددة (الفرنسیة، الإنكلیزیة والعربیة ) .

ولم یتم الكشف عن الرقم حتى الآن في الوقت الحالي، یجب على طالبي اللجوء التوجھ إلى جمعیات حكومیة مختصة بالاستقبال الأولي (بادا) تھتم بتحضیر ملف طلب اللجوء وتحدد لھ موعدا مع الشباك الموحد"، حیث یتم إرسال الملف إلى مكتب حمایة اللاجئین (أوفبرا) وتسجیل طلب اللجوء رسمیا.

لكن في واقع الأمر لا یتم بھذه البساطة، وتكمن المشكلة في طوابیر الانتظار الطویلة أمام مقرات "البادا" في باریس. وقد یضطر طالب اللجوء الانتظار حوالي 20 یوما قبل أن یتمكن من الدخول، ما یجبر مئات الرجال والنساء على النوم في الشارع بانتظار الحصول على الموعد.

لكن یتساءل البعض عن مدى فاعلیة النظام الجدید، وبحسب بییر ھنري مدیر جمعیة "فرنسا أرض اللجوء" المعنیة بالاستقبال الأولي للمھاجرین، إن تخصیص خط ھاتفي لن یجعل الأمر أكثر سھولة "ولا أعتقد أن المنصة الھاتفیة ستكون نموذجا ّ یمكن طالبي اللجوء من الحصول على حقوقھم. ولدي شكوك أن یكون ھذا الإجراء الجدید مفھوما بالنسبة لبعض المھاجرین".

ویعتقد ھنري أنھ یجدر أولا إیجاد حل لمشكلة السكن، لأن لا المنصة الھاتفیة ولا بادا) قادرة على توفیر سكن لطالبي اللجوء. ویؤكد أنھ "لا یوجد تنسیق بین الجھات المعنیة بالاستقبال الأولي من جھة وبالسكن من جھة ثانیة. ویجب خلق مراكز تدمج (بادا) مع مراكز الإیواء. وبذلك یتمكن طالب اللجوء من الحصول على سكن وموعد مع محافظة الشرطة بالوقت نفسھ".

إقرأ المزيد من المقالات في: 


إعلانات