إسبانيا: الثلوج تعطل الحركة في مدريد

12 يناير 2021 - 08:56 دقيقة

أدت الثلوج التي تساقطت بكميات كبيرة على العاصمة الإسبانية مدريد إلى إغلاق المدارس والمحاكم والمتاحف. وطلب المسؤولون من الأهالي لزوم منازلهم إن أمكن، عقب مرر العاصفة "فيلومينا" وتساقط ما بين 20 إلى 30 سنتم من الثلوج على المدينة السبت وهو ما لم يُسجل منذ 1971.

وأودت العاصفة بحياة ثلاثة أشخاص على الأقل عندما اجتاحت العاصفة إسبانيا مجبرة أجهزة الطوارئ وجرافات الجيش على العمل دون توقف للوصول إلى 2500 سائق عالقين في سياراتهم.

وبسبب عدم توفر كميات كافية من الملح والجرافات، لم يتمكن المسؤولون حتى الإثنين سوى من فتح طرق رئيسية وإزالة الثلوج وأغصان الأشجار المقتلعة، فيما كانت أغلب الأرصفة والطرق الأصغر والمناطق السكنية لا تزال مكسوة بالثلج.

وأعلنت منطقة مدريد، التي كانت من بين المناطق الأكثر تأثرا بالعاصفة الثلجية، عن إغلاق المدارس والمكتبات والمعاهد الثقافية يومين الإثنين والثلاثاء. وستغلق المحاكم حتى الأربعاء، وفق المسؤولين.

ووزعت الحكومة الإقليمية في مدريد 277 طنا من الملح إلى بلديات المنطقة لرشها لمنع تشكل الجليد. ومن المتوقع أن تتسلم 3500 طن من الملح في الأيام القادمة من شرق إسبانيا.

ولا يزال ما مجموعه 138 طريقا في أنحاء إسبانيا مغلقة الإثنين، فيما طالت الأضرار نحو 700 طريق ما يعني استمرار فرض نوع من القيود على استخدامها، بحسب وزارة الداخلية

المفاتيح: 
إقرأ المزيد من المقالات في: