إضراب الوظيفة العمومية: مقترحات جديدة للحكومة وآخر أجل للتفاوض

10 يناير 2019 - 15:14 دقيقة

أكد الأمين العام المساعد المكلف بالتشريع والنزاعات بالاتحاد العام التونسي للشغل، حفيظ حفيظ أن مقترحات الزيادة في الوظيفة العمومية التي قدمتها الحكومة خلال جلسات التفاوض السابقة، تراوحت بين 130 و70 دينارا، مضيفا أن آخر أجل للتفاوض مع الحكومة حدد إلى يوم 14 جانفي الجاري.

وأوضح اليوم في تصريح إعلامي خلال إشرافه على أشغال الهيئة الإدارية الجهوية للإتحاد الجهوي للشغل بقفصة، التي انعقدت استعدادا للإضراب العام في الوظيفة العمومية والقطاع العام المقرر ليوم الخميس 17 جانفي 2019، على أن التفاوض مع الحكومة بخصوص الزيادة في أجور أعوان هذا القطاع مازال متواصلا وأن المقترحات المقدمة مازالت بعيدة كل البعد عن كل ما طالب به الاتحاد في إتفاق القطاع العام.

وأضاف أن الهيئة الادارية الجهوية المنعقدة تحت شعار"مصرّون على الزيادة في أجور الموظفين متمسّكون بعمومية مؤسسات القطاع العام والوظيفة العمومية ودعمها"، تندرج في اطار مدّ الهياكل النقابية الجهوية للاتحاد العام التونسي للشغل بآخر مستجدات التفاوض الذي مازال على حد قوله "متعثرا رغم تواصل المفاوضات مع الطرف الحكومي، ولم يتم التوصل إلى إتفاق يرضي الطرف النقابي".

وأفاد الأمين العام المساعد أنه في صورة تم التوصل إلى حلول ترضي تطلعات قطاع الوظيفة العمومية سيتم إلغاء الاضراب العام على اعتبار أن " الاضراب ليس هدف الاتحاد العام التونسي للشغل ودون ذلك فالاضراب حق مكفول بالدستور".

المفاتيح: 
إقرأ المزيد من المقالات في: 

إعلانات