إلغاء حكم الإعدام لسودانية قتلت زوجها دفاعا عن نفسها


26 يونيو 2018 - 21:14 دقيقة

ألغت محكمة سودانية القرار الصادر بإعدام فتاة قتلت زوجها، وأبدلته بالسجن لخمس سنوات، بحسب محامي الفتاة.

وقال المحامي الفاتح الحسين: "المحكمة قضت أيضا بتغريمها 375 جنيها سودانيا (نحو 20 دولارا)"، من دون أن يخوض في التفاصيل.

وكانت المحكمة الشرعية في السودان قد قضت على نورا حسين (19 عاما)، بالإعدام شنقا حتى الموت، عقب إدانتها بالقتل العمد لزوجها، والتي زعمت في دفاعها أنه حاول معاشرتها قسرا، ما اضطرها للدفاع عن نفسها بطعنه بسكين ومصرعه على الفور.

وأكدت نورا أن والدها أجبرها على الزواج من ابن عمها، عندما كان عمرها 16 عاما، لكنها رفضت ذلك والتمست الحماية عند أحد أقاربها لثلاث سنوات.

وعادت الفتاة إلى منزل عائلتها في الخرطوم في أبريل الماضي، عقب وعود من والدها بأنه ألغى خطط الزواج لتكتشف أنه غرر بها وأن الاستعدادات للزواج جارية.

وفي تفاصيل الحادثة، أكدت نورا أنها رفضت ممارسة الجنس مع زوجها عقب العرس، لكنه في اليوم السادس عاشرها بمساعدة ثلاثة من أقاربه الذكور، وفي اليوم التالي حاول معاشرتها مجددا، لكنها قاومته وطعنته لترديه قتيلا، وأدانتها المحكمة الشرعية بالقتل العمد في مايو الماضي وحكمت عليها بالإعدام.

وطالب مدافعون عن حقوق الإنسان الرئيس السوداني عمر البشير بالعفو عن الفتاة، قائلين إنها أجبرت على الزواج بينما كانت لا تزال طفلة، وتصرفت دفاعا عن النفس.

ويحتل السودان المرتبة 165 بين 188 دولة في مؤشر الأمم المتحدة لعدم المساواة على أساس النوع الاجتماعي، الذي يقيس معاملة النساء مقارنة بالرجال فيما يتعلق بالحصول على الخدمات الصحية والتعليم والمشاركة السياسية وفرص العمل.

رويترز

إقرأ المزيد من المقالات في: 



لا تنسى الاشتراك في الصفحة الرسمية لصحيفة الجريدة ليصلك كل جديد

إعلانات