إياد الدهماني: تشريك القطاع العام في الاضراب خطوة تصعيدية

16 يناير 2019 - 11:42 دقيقة

قال الناطق الرسمي باسم الحكومة، إياد الدهماني، اليوم الأربعاء 16 جانفي 2019، إنّ تشريك القطاع العام في الإضراب المقرر، غدا الخميس، رغم التوصل لاتفاق بشأنه، هو خطوة تصعيدية ستكون لها نتائج وخيمة على الاقتصاد الوطني وعلى صورة البلاد.

وأكّد إياد الدهماني، في تصريح لبرنامج "الماتينال"، على اذاعة "شمس اف ام"، ضرورة العودة الى طاولة المفاوضات بين الطرف الحكومي والاتحاد العام التونسي للشغل بعد تنفيذ الاضراب العام " قائلا " إنه لاخيار غير الجلوس معا والبحث عن حل يستجيب للمطالب الاجتماعية ويراعي إمكانيات الدولة".

وأوضح أن "مقترحات الحكومة التي رفضها الاتحاد تمثلت في 180 دينار وشملت الناشطين والمتقاعدين وتتضمن زيادة مباشرة في الأجر الخام وفي الاعتماد الضريبي على أن تصرف على قسطين ابتداء من شهر ديسمبر 2018 "، مضيفا أن "الحكومة لم تفكر أبدا في استثناء المتقاعدين من الزيادات وأن اختيارها الاعتماد الضريبي ليس الهدف منه استثناء المتقاعدين".

وذكّر إياد الدهماني بأن معدل الزيادة في أجور الموظفين بلغ 65% بين 2010 و2018 ومعدل الزيادة في أجور الإطارت في نفس الفترة بلغ 64% ".

كما بين المتحدث باسم الحكومة أن "كلفة مقترح الاتحاد العام التونسي للشغل حول الزيادات في الوظيفة العمومية هي في حدود 2500 مليون دينار" ، لافتا إلى أنه "في حال قبلت الحكومة بمقترح المنظمة الشغيلة فإن نسبة التضخم ستفوق ال10 بالمائة".

إقرأ المزيد من المقالات في: