اتهام بن سدرين بالتعامل مع شركة دعائية للكيان الصهيوني

06 ديسمبر 2017 - 12:11 دقيقة

دعت النائب عن حركة نداء تونس نوال طياش، بن سدرين إلى توضيح علاقتها ببول بريمر الذي عينه الرئيس الأمريكي جورج بوش رئيسا للإدارة المدنية للإشراف على إعادة اعمار العراق، وهو الذي يحمله العراقيون المسؤولية الأكبر في تدمير العراق.

وحسب ما أوردته صحيفة الشروق اليوم الأربعاء 6 ديسمبر 2017، فإن طياش نقلت جملة من الاتهامات التي ترددت مؤخرا بشأن رئيسة الهيئة طالبة بخصوصها الإيضاح ومنها الحديث عن إحالة ملفها على القطب القضائي بتهمة إخفاء معطيات خطيرة لجرائم نهب قام بها عماد الطرابلسي، وما نشره أحد المدونين من أصدقائها بخصوص شبهات فساد مالية كبيرة وتعامل مع شركة دعائية مقرها في تل أبيب هي مكلفة بالأساس بالدعاية للكيان الصهيوني.

وللإشارة فقد وجه عدد من النواب، خلال الجلسة العامة أمس بمجلس نواب الشعب للمصادقة على مشروع ميزانيتها، تساؤلات إلى رئيسة هيئة الحقيقة والكرامة سهام بن سدرين.

إقرأ المزيد من المقالات في: 


إعلانات