اختراق مراسلات مسؤولين أوروبيين عن ترامب وروسيا وإيران

19 ديسمبر 2018 - 08:38 دقيقة

اخترق قراصنة "هكرز" شبكة الاتصالات الدبلوماسية التابعة للاتحاد الأوروبي على مدار ثلاث سنوات، وسرقوا الآلاف من البرقيات التي تكشف المخاوف الأوروبية بشأن إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب، وصراعها للتعامل مع روسيا والصين، والمخاطرة باحتمال أن تعيد إيران العمل ببرنامجها النووي.

في إحدى البرقيات، وصف الدبلوماسيون الأوروبيون اجتماعا بين الرئيس ترامب ونظيره الروسي فلاديمير بوتن في هلسنكي، بفنلندا، في 16 يوليو الماضي، بأنه "ناجح (على الأقل لبوتن)".

وفي محادثاتهم مع المسؤولين الأميركيين بعد اجتماع هلسنكي، وصف الدبلوماسيون الأوروبيون الجهود التي يبذلها البيت الأبيض للسيطرة على أضرار خروج ترامب عن النص خلال مؤتمر صحفي مشترك مع بوتن.

وشملت برقية أخرى، تمت كتابتها بعد اجتماع 16 يوليو ، تقريرا مفصلا وتحليلا للنقاش بين المسؤولين الأوروبيين والرئيس الصيني شي جين بينغ.

وقارن التقرير بين شي الذي وصف الاجتماع معه بأنه "مباراة ملاكمة حرة بدون قواعد" وذلك بالمقارنة مع "بلطجة" ترامب، على حد تعبيره.

إقرأ المزيد من المقالات في: