ارتفاع عدد المصابين بالكورونا داخلها.. مدينة جديدة تواجه نفس مصير ووهان الصينية



09 أبريل 2020 - 08:09 دقيقة

ذكرت وسائل إعلام محلية صينية أن مدينة سويفنخه في إقليم هيلونغ جيانغ فرضت قيودا على حركة السكان اليوم على غرار ما حدث في ووهان، بعد ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا فيها مؤخرا.

وبحسب وسائل الإعلام تلك، ارتفع عدد الإصابات الوافدة في إقليم هيلونغ جيانغ الشمالي إلى 25 في يوم واحد، بفعل توافد مسافرين صينيين مصابين بالعدوى.

وقالت محطة (CCTV) التلفزيونية الصينية المركزية إنه يتعين على السكان البقاء في المنازل، ويُسمح لفرد واحد من كل أسرة بالمغادرة مرة كل ثلاثة أيام لشراء الاحتياجات الضرورية، لكن يجب أن يعود في اليوم نفسه.

كما رفعت مدينة جياوتشو في إقليم شاندونغ في شرق الصين على موقعها الرسمي الإلكتروني مستوى الخطر المتعلق بفيروس كورونا من منخفض إلى متوسط، دون ذكر المزيد من التفاصيل.

وبدأت مقاطعة في وسط الصين يقطنها نحو 600 ألف شخص عزلا عاما جزئيا منذ الأول من أبريل، بعد اكتشاف عدة حالات إصابة جديدة، منها حالتان على الأقل بدون أعراض.

وأنهت مدينة ووهان الصينية، التي بدأ منها تفشي وباء فيروس كورونا، اليوم الأربعاء، عزلا عاما استمر أكثر من شهرين عقب تناقص عدد الوفيات بشكل كبير، إذ بلغ ثلاث حالات خلال 21 يوما.

وكانت السلطات الصينية قد أغلقت ووهان، التي يقطنها 11 مليون نسمة، في نهاية يناير لمكافحة انتشار الفيروس. وأصيب أكثر من 50 ألفا في المدينة بالفيروس الذي أودى أيضا بحياة أكثر من 2500 شخص هناك، وهو ما يعادل نحو 80 بالمئة من حصيلة الوفيات في البر الصيني عموما، وفقا للأرقام الرسمية.

وتحول الفيروس بعد ذلك إلى وباء عالمي وتسبب في إصابة ما يربو على 1.4 مليون شخص بالعدوى ووفاة 82 ألفا في العالم، وأحدث اضطرابا في الاقتصاد العالمي بعدما فرضت الحكومات قيودا واسعة النطاق للحد من تفشي المرض.

إقرأ المزيد من المقالات في: 



لا تنسى الاشتراك في الصفحة الرسمية لصحيفة الجريدة ليصلك كل جديد

إعلانات