استئناف العمل في معبر "راس جدير"

06 يناير 2018 - 14:10 دقيقة

أفاد مسؤول محلي في مدينة زوارة الليبية، إنه جرى استئناف العمل في معبر "رأس جدير" الحدودي بين تونس وليبيا، اليوم، بعد يوم من اشتباكات دارت في محيطه، وسقط قتيلان ليبيان، إثر هجوم مسلح قامت به كتيبة تتبع المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبية على المعبر، في محاولة للسيطرة عليه.

وقال رئيس بلدية زوارة حافظ بن ساسي، إن المعبر عاد إلى طبيعته من الجانبين، مبينًا أن السلطات التونسية شددت الإجراءات الأمنية المتخذة على المعبر، موضحا أن التدابير الأمنية أمر طبيعي، ومن حق أي جهة أمنية أن تقوم بهذا الإجراء، وخصوصًا بعدما شهدت المنطقة اشتباكات.

وأضاف أن قوات الحرس الرئاسي وأخرى مساندة لها، دحرت القوة التي هاجمت المنطقة القريبة للمعبر الحدودي، وأن المعبر يخضع حاليا لسيطرة وزارة الداخلية التابعة لحكومة الوفاق الوطني، ولديهم تكليفات رسمية.

ويعتبر معبر "رأس جدير" من أهم النقاط الحساسة على المستوى الأمني، ومن أكبر البوابات البرية بين تونس وليبيا.

إقرأ المزيد من المقالات في: 

إعلانات