استطلاع: 56 بالمائة من الامريكيين يعتبرون ترامب غير مؤهل للرئاسة



28 سبتمبر 2017 - 10:10 دقيقة

أظھر استطلاع للرأي نشرت نتائجه الاربعاء أن أكثرية الأمريكیین 56 %يعتبرون أن الرئیس دونالد ترامب ”لیس أھلا“ للرئاسة، وان ثلث الناخبین فقط 36 بالمائة راضون عن ادائه منذ تولیه الرئاسة في جانفي.

وبحسب الاستطلاع الذي اجراه معھد كوينیبیاك فقد قال 56 %ممن شملھم ان ترامب ”لیس أھلا“ للرئاسة مقابل 42 %اعتبروا انه أھل لھا. وانقسمت ھاتان الفئتان بشدة بحسب الانتماء السیاسي للمستطلعین وجنسھم ولون بشرتھم.

وتوزع المستطلعون بحسب انتمائھم السیاسي بین 94 %من الديمقراطیین قالوا إن ترامب لیس أھلا للرئاسة و84 %من الجمھوريین قالوا انه أھل لھا.

اما بناء على توزعھم بحسب لون البشرة والجنس فقد قال 50 %من البیض انه أھل للرئاسة مقابل 48 %قالوا عكس ذلك، في حین قال 49 %من الرجال انھم غیر أھل لھا مقابل 49 %قالوا العكس.

اما لدى الناخبین السود فقد اعتبر 94 %منھم أن رئیسھم لیس أھلا بالمنصب الذي يشغله، وھو رأي شاطرتھن اياه 63 %من النساء.

واجري الاستطلاع بین 21 و26 سبتمبر وبلغ ھامش الخطأ فیه 1,3.%

بالمقابل فقد اعتبرت غالبیة المستطلعین (69 (%أن الرئیس الـ45 للولايات المتحدة يجب أن يكف عن التغريد على تويتر، مقابل 26 %فقط قالوا انھم راضون عن استخدامه المتواصل لموقع التواصل الاجتماعي ھذا.

اما بالنسبة إلى معدل الرضا على أداء الرئیس فقد بلغ 36 %وھي نسبة لم تتغیر كثیرا، فمنذ مارس تتراوح شعبیة ترامب بین 33 و40.%

وأظھر الاستطلاع أن 51 %من الامريكیین يشعرون بالخجل لأن ترامب ھو رئیسھم مقابل 27 %فقط قالوا انھم يفتخرون به رئیسا لھم.

وقال المدير المساعد لمعھد الاستطلاع في جامعة كوينیباك تیم مالیون في معرض تعلیقه على نتائج ھذه الدراسة انھا اظھرت أن ”لیس ھناك من جانب ايجابي“.

واضاف انه في ظل مراوحة نسبة الرضا على أداء ترامب مكانھا بین 30 و40 %وفي ظل ”الشكوك المحیطة بطباعه وقدرته على الحكم على الامور فان الرئیس دونالد ترامب يجب أن يواجه الحقیقة القاسیة بأن غالبیة الأمريكیین يعتقدون ببساطة انه لیس أھلا لتولي المركز الاھم في البلاد.

إقرأ المزيد من المقالات في: 

إعلانات