الأطباء النفسيون في "مواجهة" الإرهاب بفرنسا

22 أغسطس 2017 - 19:00 دقيقة

قال وزير الداخلية الفرنسي، إن الحكومة تريد أن يتدخل الأطباء النفسيين لمنع هجمات مثل ذلك الهجوم، الذي قاد فيه رجل مضطرب عقليا سيارته في محطتي حافلات في مارسيليا، الأمر الذي أسفر عن مقتل امرأة.
وقال جيرار كولومب الثلاثاء، إن نحو الثلث من آلاف الأشخاص على قائمة مراقبة فرنسية للتطرف معروف بأن لديهم مشاكل نفسية.

وقال على محطة "بي إف إم-تي في" التلفزيونية، "نحن بحاجة لحماية أنفسنا".

ولم يقدم كولومب أية تفاصيل عن كيف سيعمل الأطباء النفسيون على منع الهجمات.

وأشار إلى رجل، 35 سنة، الذي قاد سيارته "الفان" في محطتي حافلات بينهما 5 كيلومترات الاثنين.

واستبعدت السلطات الإرهاب كدافع وراء الهجوم. وقالت إن المشتبه فيه كان يخضع لعلاج نفسي.

وقبل أسبوع، قاد سائق يعاني من مشاكل نفسية سيارته بسرعة في مطعم بيتزا، ما أسفر عن مقتل مراهقة.

إقرأ المزيد من المقالات في: 

إعلانات