الأمن الجزائري يضرب بقوة .. مرورا بتونس اموال ارهابيين ليبين تهرب للجزائر


19 سبتمبر 2017 - 20:19 دقيقة

أنس الصبري

علمت "الجريدة"، من مصادر جزائرية رفيعة ان مصالح الاستخبارات وضعت قائمة لشركات و شخصيات من رجال المال و الاعمال، تم وضعهم تحت المراقبة، بعد ثبوت تورطهم في جرائم مالية و اقتصادية خطيرة تهدد امن و استقرار الجزائر، و اكدت انه تم اكتشاف عمليات تدوير اموال ارهابيين، و اخرى تم تهريبها نحو اسبانيا، قادمة من ليبيا مرورا بتونس.

و افاد مصدر امني جزائري لـ"الجريدة"، ان تحقيقات امنية باشرتها المصالح المختصة كشفت عن تورط شخصيات جزائرية تلبس قبعة رجال المال و الاعمال و عباءة الاستثمار، في تبييض اموال الارهابيين الليبيين و تهريب اخرى نحو اسبانيا، و ابرز ان اموال معتبرة بالدولار يتم تهريبها من ليبيا نحو الجزائر مرورا بتونس، تبين انها لقيادات ارهابية ليبية، و يتسلمها اشخاص من الجزائر يدعون انهم رجال اعمال و مستثمرين اصحاب شركات و مصانع.

و تابع المتحدث ان التنسيق بين المصالح الامنية الجزائرية و التونسية سمح بكشف عمليات تهريب الاموال من ليبيا الى الجزائر، مشيرا الى ان التحقيقات مع الاشخاص المشتبه بهم بعد عمليات مراقبة و تتبع، افادت بأن الاموال التي تهرب الى الجزائر، يتم تبييضها من خلال عدة عمليات، كشراء العقارات بأثمان باهضة، و كذا ادراجها ضمن الاطار التجاري في الاستيراد، و واصل ان مبالغ اخرى يتم تهريبها الى اسبانيا لشراء عقارات ايضا.

و اضاف مصدر "الجريدة"، ان تحرك المصالح الاستخباراتية الجزائرية سمح بوضع عدد من رجال الاعمال تحت الرقابة، الى غاية الانتهاء من التحقيق، موضحا انه سيتم توسيع دائرة التحقيق الى اسبانيا.

إقرأ المزيد من المقالات في: 


إعلانات

الأكثر قراءة