الأمن الفيدرالي الروسي يكشف الأسباب الحقيقية لتحطم الطائرة الروسية

26 ديسمبر 2016 - 13:37 دقيقة

كشف الأمن الفيدرالي الروسي عن أن الأسباب الفرضية لتحطم الطائرة الروسية في البحر الأسود، هي دخول جسم غريب إلى المحرك أو النوعية غير الجيدة للوقود أو خطأ في القيادة أو عطل فني.

وأشار الأمن الروسي، وفقا لوكالة الأنباء الروسية "نوفوستي" إلى أنه لم يتم العثور على علامات توضح وقوع هجوم إرهابي أو تخريبي على متن الطائرة.

هذا وصرح فريق البحث والإنقاذ التابع لوزارة الطوارئ الروسية في المنطقة الجنوبية لروسيا، بأن الغواصين عثروا في البحر الأسود، على جسم طائرة توبوليف 154، ووفقا للمعلومات الأولية، فإن حطام الطائرة يوجد على عمق 27 مترا وعلى مسافة ميل واحد من الشاطئ.

يذكر أن طائرة "تو-154" التابعة لوزارة الدفاع الروسية، التي كانت متوجهة إلى سوريا، تحطمت في البحر الأسود صباح يوم أمس الأحد، ووفقاً لمعلومات الوزارة، كانت الطائرة تحمل على متنها 92 شخصاً .

إقرأ المزيد من المقالات في: 


إعلانات

الأكثر قراءة