الإعدام على المورّط في قضيّة قتل الجندي بالثكنة العسكرية زعرور بمنزل بورقيبة

18 أبريل 2018 - 15:03 دقيقة

أفاد الناطق الرسمي باسم المحكمة الابتدائية بتونس سفيان السليطي، اليوم الاربعاء، بأنّ الدائرة الجنائيّة الخامسة المختصة في قضايا الإرهاب قد حكمت بالإعدام على موقوف مورّط في قضيّة قتل الجندي بالثكنة العسكرية زعرور بمنزل بورقيبة من ولاية بنزرت سنة 2014.

وأضاف السليطي في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء أن المحكمة قضت كذلك بسجن متّهم ثان بحالة فرار 36 سنة سجنا مع النفاذ العاجل من أجل جرائم إرهابية.

يذكر أن عناصر إرهابية كانت قد نفّدت شهر نوفمبر 2014 هجوما مسلّحا استهدف الثكنة العسكرية زعرور في مدينة منزل بورقيبة التابعة لولاية بنزرت (60 كلم شمال العاصمة) أسفر عن مقتل جندي كان يحرس بوابة الثكنة.

وات

إقرأ المزيد من المقالات في: 



لا تنسى الاشتراك في الصفحة الرسمية لصحيفة الجريدة ليصلك كل جديد

إعلانات

الأكثر قراءة