الاف العراقيين في مظاهرة صامتة وسط بغداد

17 فبراير 2017 - 16:22 دقيقة

خرج الآلاف الجمعة 17 فيفري، في مظاهرة صامتة وسط العاصمة العراقية بغداد استجابة لدعوة الزعيم الديني مقتدى الصدر.

وأفاد مصدر في الشرطة العراقية بأن "القوات الأمنية بدأت، منذ ظهر الجمعة، بإغلاق جميع الطرق المؤدية إلى ساحة التحرير وسط بغداد، وذلك بالتزامن مع قرب انطلاق التظاهرة".

وأضاف المصدر أن القوات الأمنية أغلقت شوارع النضال والسعدون وأبو نؤاس والصالحية، وكذلك جسري السنك والجمهورية، بالإضافة إلى انتشار القوات الأمنية بشكل كثيف، وتفتيش المتدفقين إلى ساحة التحرير.

وفي البصرة جنوبي البلاد، انطلقت مسيرة من أمام ديوان محافظة البصرة في منطقة الساعي إلى مكتب المفوضية العليا للانتخابات في منطقة الطويسة، لتتحول المسيرة إلى وقفة احتجاجية صامتة استجابة لدعوة الصدر.

ووصل المحتجون إلى مكتب المفوضية وهم يحملون نعوشا رمزية لضحايا احتجاجات ساحة التحرير في بغداد، كما رفعوا الأعلام العراقية، وامتنع المشاركون عن الإدلاء بتصريحات للصحفيين باعتبار أن الوقفة صامتة.

واتخذت إجراءات أمنية مشددة للغاية قرب المحتجين، الذين خرجوا تأكيدا على مطلبهم بتغيير إدارة مفوضية الانتخابات وتعديل قانون الانتخابا

وكان الصدر، دعا الخميس "الثوار" إلى أن تكون مظاهرتهم في ساحة التحرير وسط بغداد صامتة، للمطالبة بالإصلاحات وتغيير المفوضية وقانونها واستنكار الاعتداء على المتظاهرين.

يذكر أن وزارة الداخلية العراقية، أعلنت مقتل 5 محتجين على الأقل وإصابة مئات آخرين في الاشتباكات مع قوات الأمن العراقية التي وقعت يوم السبت في وسط بغداد

إقرأ المزيد من المقالات في: