الانتخابات الفرنسية: تقارب بين ماكرون ولوبان.. وتصاعد وتيرة المزاعم الشائنة

17 أبريل 2017 - 18:49 دقيقة

قال المرشح للانتخابات الفرنسية الرئاسية إيمانويل ماكرون اليوم الاثنين إنّه لا يملك حسابات مصرفية سرية أو إرث غير معلن قبل أقل من أسبوع على الجولة الأولى من التصويت في انتخابات خيّمت على حملاتها الانتخابية مزاعم شائنة.

وأظهرت استطلاعات الرأي وقوف ماكرون ومرشحة اليمين المتطرف مارين لوبان على قدم المساواة في الجولة الأولى من التصويت يوم الأحد المقبل على الرغم من ارتفاع شعبية مرشح المحافظين فرانسوا فيون والمرشح اليساري المتطرف جان لوك ميلينشون باضطراد.

وكان ماكرون وهو وزير اقتصاد وسطي سابق نفى بشدة التلميحات بأن لديه ما يخفيه في حين واجه فيون ولوبان مزاعم باستغلال الأموال العامة.

وقالت هيئة الشفافية الحكومية إنها لم تجد أي تضارب في قائمة ممتلكات ماكرون التي تقدم بها.

واعتبر ماكرون أن خصوما سياسيين لم يذكرهم بالاسم سيحاولون نشر أخبار خاطئة عنه هذا الأسبوع تشير إلى انه يملك حسابات سرية في الخارج لكنه نفى جملة وتفصيلا هذه المزاعم.

وقال ماكرون في مقابلة مع محطة "بي.إف.إم" التلفزيونية "لطالما دفعت جميع ضرائبي في فرنسا ولطالما كانت جميع حساباتي في فرنسا".

ولدى سؤاله عن شائعات تحدثت عن وراثة مبلغ كبير من المال عن صديق كان رجل أعمال وتوفي في نوفمبر الماضي، أجاب ماكرون "هذا غير صحيح تماما".

وأظهر استطلاع أجرته مؤسسة "أوبنيون واي" اليومية اليوم الاثنين أن ماكرون يقف على قدم المساواة في عدد الأصوات مع لوبين في الجولة الأولى من التصويت في الانتخابات الرئاسية الفرنسية وسيحصل كل منهما على 22 % يليهما فيون بنسبة 21 % وبعده ميلينشون بنسبة % المائة.

ويُتوقع أن يتغلب ماكرون على لوبان في جولة الإعادة في شهر ماي بنسبة 64 % في مقابل 36 % لمنافسته إذا ما انتقل الاثنان إلى الجولة الثانية المصيرية.

إقرأ المزيد من المقالات في: 

إعلانات