البحيري : "ما الضرر لو تمّ التمديد لهيئة الحقيقة والكرامة"


27 مارس 2018 - 14:15 دقيقة

قال القيادي في حركة النهضة نور الدين البحيري اليوم الثلاثاء أن حركة النهضة كانت أول من نبهت إلى وضعية هيئة الحقيقة والكرامة و خطورة استمرار عدم سد الشغور فيها ولم يكن ذلك من باب تصفية حسابات حزبية ضيقة بل من منطلق ما تقتضيه المصلحة الوطنية.

وأضاف البحيري في تصريح لـ"جوهرة أف أم"، أن مسار العدالة الانتقالية" مسار مصلحة وطنية اخترناه ودافعنا عليه وكنا ضد قانون الاقصاء ضد التجمعيين لأن البلاد لا يجب أن تكون لطرف واحد على حساب طرف ثان حسب قوله.

وتابع البحيري "ماذا كان سيحدث لو تم التمديد لهيئة الحقيقة والكرامة و ما الضرر في ذلك معتبرا أن مسار العدالة الانتقالية هو الباب الذي سيمكن من الدخول للمصالحة الوطنية والنظر للمستقبل .

إقرأ المزيد من المقالات في: 



لا تنسى الاشتراك في الصفحة الرسمية لصحيفة الجريدة ليصلك كل جديد