البريطاني الذي أراد قتل ترامب يعلن أنه 'سمع أصواتا' دفعته لفعل ذلك

09 مايو 2017 - 13:43 دقيقة

قال بريطاني حاول الاستيلاء على سلاح رجل أمن لإطلاق النار على دونالد ترامب خلال تجمع انتخابي في 2016 إنه تصرف بعد أن "سمع أصواتا" تطلب منه ذلك.

وكان مايكل ستانفورد (21 عاما) في لاس فيغاس على بعد أمتار من المرشح الجمهوري الذي أصبح رئيسا للولايات المتحدة، عندما حاول الاستيلاء على السلاح قبل السيطرة عليه وتوقيفه في 18 جوان 2016.

حكم على الشاب الذي يعاني من اضطراب في السلوك بالسجن سنة وخرج من السجن الأسبوع الماضي بعد تخفيف العقوبة لحسن سلوكه وعاد الخميس إلى المملكة المتحدة وفق صحيفة "ذي صن" التي قابلته.

ونقلت عنه الصحيفة الثلاثاء قوله "كنت أسمع أصواتا تطلب مني قتل دونالد ترامب. استمر الأمر فترة وأصبح أقوى وأكثر تكراراً ثم تحول إلى صراخ".

وأضاف "كان أصدقائي يقولون إنه ينبغي وقف ترامب، إنه سيدمر البلد. عندما عرفت أنه سيتحدث في لاس فيغاس قررت أن أذهب وأن أفعل شيئا بنفسي".

تدرب الشاب على إطلاق النار قبل يوم من التجمع وحضر إلى المكان قبل ساعات ليكون قريبا من المنصة.

وأضاف أنه يشعر اليوم "بالاشمئزاز" مما فعله ولكنه "سعيد لأن أحدا لم يصب".

وطالبت أمه لين التي لم تتمكن من منعه من السفر إلى الولايات المتحدة للقاء صديقته بقوانين تعزز موقف الأهل الذين يعاني أولادهم من اضطرابات ذهنية حتى يتمكنوا من حمايتهم بعد بلوغهم سن الرشد.

إقرأ المزيد من المقالات في: 

إعلانات