التايمز: تركيا العلمانية انتهت.. وأوروبا تستعد لـ"انتقام أردوغان"

18 أبريل 2017 - 20:15 دقيقة

نشرت صحيفة "التايمز" البريطانية تقريرين حول تداعيات انتصار طفيف لمعسكر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان داخليا وخارجيا في الاستفتاء على التعديلات الدستورية الأخيرة.

وتقول الصحيفة البريطانية في تقرير بعنوان التايمز: "نعم أردوغان تقسم تركيا"، أن أردوغان سيتمكن من تعديل الدستور بهدف إلغاء النظام البرلماني وإقامة نظام رئاسي تنفيذي. وقالت الصحيفة، إن منتقدي تعديلات الدستور يرون أن أردوغان سيلغي هوية تركيا العلمانية الحديثة التي أسسها أتاتورك، ويخشون من أسلمة تركيا.

وفي تقرير آخر للصحيفة تحت عنوان "مخاوف أوروبا من انتقام أردوغان في صفقة المهاجرين"، ذكرت الصحيفة أن أوروبا مستعدة لأزمة مهاجرين جديدة بعد انتصارمعسكر الرئيس التركي أردوغان في التعديلات الدستوري، مشيرة إلى تصريحات لأردوغان تشير إلى استعداده للحرب ضد بروكسل.

إقرأ المزيد من المقالات في: 



لا تنسى الاشتراك في الصفحة الرسمية لصحيفة الجريدة ليصلك كل جديد

إعلانات

الأكثر قراءة