الجبهة الشعبية تحذّر من تواصل توظيف القضاء للتستر على ملف الجهاز السري للنهضة وتعطيل كشف حقيقة اغتيال بلعيد والبراهمي

20 سبتمبر 2019 - 20:28 دقيقة

حذّرت الجبهة الشعبية، اليوم الجمعة، من "تواصل توظيف القضاء"، للتستر على ما يُسمّى بملف "الجهاز السرّي" لحركة النهضة و"تعطيل كشف الحقيقة بخصوص المتورّطين في اغتيال الشهيدين شكري بلعيد ومحمد البراهمي"، مؤكدة مساندتها المُطلقة "لاعتصام أعضاء هيئة الدفاع عن البراهمي وبلعيد، بمقر المحكمة الإبتدائية بتونس ومساندتهم في مطلبهم الشرعي المنادي بفصل الشكايات المتعلقة بالجهاز السري لحركة النهضة".
كما استنكرت الجبهة الشعبية بشدة في بيان لها اليوم الجمعة، حمل توقيع الناطق الرسمي باسمها، أحمد الصديق، ما اعتبرته "اعتداء وحشيا طال المحامين عموما وأعضاء هيئة الدفاع عن الشهيدين بلعيد والبراهمي، من قبل عدد كبير من أعوان الأمن، بتعليمات واضحة من وكيل الجمهورية بالمحكمة الإبتدائية بتونس البشير العكرمي، ردا على المطلب الشرعي الذي تقدم به اعضاء هيئة الدفاع"، حسب نص البيان.
من جهة أخرى أهابت الجبهة الشعبية بكل القوى الوطنية والتقدمية والمتمسّكين بقيم العدالة، "التضامن مع هيئة الدفاع عن الشهيدين وتكثيف الضغط من أجل التوقف عن تعطيل الإجراءات القضائية والبت في الشكايات والملفات المتعلقة بالجهاز السري".
يُذكر أن أعضاء هيئة الدفاع عن الشهيدين شكري بلعيد ومحمد البراهمي دخلوا أمس الخميس في اعتصام مفتوح بمقر المحكمة الإبتدائية بتونس 1، مطالبين النيابة العمومية إما بإحالة ملف ما يعرف "بالجهاز السري" أو حفظه، واتهمتها بأنها خرقت واجب الحياد في هذا الملف وعرضت مبدأ استقلال القضاء لخطر محدق.
من جهتها أفادت وزارة الداخلية، أمس، بأن وكيل الجمهورية بالمحكمة الإبتدائية تونس 1، طلب تدخل الوحدات الأمنية لإخلاء مكتبه، بعد أن اقتحمه حوالي 20 محاميا من أعضاء هيئة الدفاع عن الشهيدين بلعيد والبراهمي.

إقرأ المزيد من المقالات في: 

إعلانات