الجزائر: اكتشاف 27 منبعا مائيا موبوءا بالكوليرا

27 أغسطس 2018 - 09:35 دقيقة

أعلن مدير معهد باستور ببلدية الدار البيضاء بالجزائر العاصمة الدكتور زبير حراث عن اكتشاف 27 منبعا مائيا موبوءا بمختلف أنواع بكتيريا الكوليرا بكافّة ولايات الجزائر، مُؤكّدا عدم تسجيل أيّة حالة جديدة منذ 10 أيام وأنّ بلاده تمكّنت من تطويق الدّاء.

وأوضح حراث، في تصريح نقلته عنه صحيفة “الشروق” الجزائرية أمس الأحد 26 أوت 2018، أن التحاليل أثبتت تسجيل 49 إصابة مؤكّدة بالكوليرا و147 حالة مشتبها فيها من بينها 10 حالات سيتم الإعلان عن نتائج تحاليلها اليوم الإثنين 27 أوت الجاري.

وأضاف أن مصالح المعهد عاينت 38 منبع مياه في كل من البليدة والبويرة وتيبازة والجزائر العاصمة، وأنّه تبيّن أنّ 27 منها موبوء وأنّ مياهه غير صالحة للشرب، مما يعني أن 71 بالمائة من نسبة التحاليل كشفت أنها ملوّثة ببكتيريا تشكّل خطرا على الأشخاص ضعيفي المناعة.

وشدّد المُتحدّث على أن مياه الحنفيات سليمة وأنها لا تشكّل أيّ خطر على صحة الجزائريين وأن مصالح المعهد شرعت بالتنسيق مع سيال في مراقبة كل الينابيع الخاصّة والتي قد تكون حاملة للفيروس، نافيا وجود بؤر للكوليرا بالعاصمة الجزائر.

وأكّد أن الحالات المسجلة في العاصمة كانت بسبب عدوى نقلتها عائلات المصابين، مُفنّدا اكتشاف الوباء منذ يوم 7 أوت الجاري، موضحا أن المعهد سجل أول الحالات بتاريخ 21 أوت وأن سيناريو سنة 1986 لن يتكرّر في الجزائر.

إقرأ المزيد من المقالات في: 

إعلانات