الجزائر : الاعدام لأمير جماعة ارهابية

21 فبراير 2017 - 17:01 دقيقة

قضت محكمة الجنايات لمجلس قضاء سعيدة اليوم الثلاثاء بعقوبة الإعدام لأمير جماعة إرهابية قامت بقتل 14 شخصا بسعيدة من أفراد الدرك الوطني و أعوان الحرس البلدي و مدنيين عزل.

و حسب مجريات المحاكمة تعود وقائع هذه القضية المتابع فيها المدعو ب م (59 سنة) بالانخراط في جماعة إرهابية مسلحة و الاغتيال و الحرق العمدي لأملاك الدولة و السرقة الموصوفة إلى 24 يونيو 1997 عندما قامت الجماعة الإرهابية التي ينتمي إليها بنصب كمين لعناصر الدرك الوطني و الحرس البلدي بمنطقة أم الحدة (بلدية الحساسنة) حينما كانوا في مهمة حراسة و حماية لسيارة إسعاف محملة بالأدوية.

و أسفرت هذه العملية الإرهابية عن قتل 3 أمنيين و 7 أعوان للحرس البلدي و 4 مدنيين كما قام الإرهابيون بحرق وسائل النقل.

وخلال المحاكمة أنكر هذا الإرهابي الذي كان ضمن الجماعة الإرهابية من سنة 1995 إلى غاية 2009 مشاركته في هذه العملية وقال أنه "تعرض قبل تنفيذ هذه العملية لإصابات بجروح نتيجة إطلاق صاروخ ".

و طالب دفاع المتهم (في إطار المساعدة القضائية) بتخفيف عقوبة موكله الذي اعتبره "ضحية لجماعة ضللته عن الطريق و عن الدين الإسلامي". و كان الحق العام التمس عقوبة الإعدام في حق هذا الإرهابي

إقرأ المزيد من المقالات في: