الجزائر تحذر: داعش دعا مقاتليه لترك سوريا والعراق والتوجه لهذه الدول

11 ديسمبر 2017 - 12:39 دقيقة

كشف وزير الخارجية الجزائري ، عبد القادر مساهل ، أمس الأحد 10 ديسمبر 2017، أن تنظيم « داعش » الإرهابي دعا عناصره للتوجه إلى ليبيا ومنطقة الساحل الإفريقي، مؤكداً أن هناك تقارير رصدت تحركات مقاتلين أجانب في هذا الاتجاه.

جاء ذلك في تصريح لمساهل في افتتاح منتدى حول مكافحة الإرهاب في القارة الإفريقية، انطلق الأحد 10 ديسمبر 2017، بمدينة وهران (غرب) ويدوم يومين، ونظمته بلاده بالتنسيق مع الاتحاد الإفريقي، وفق وكالة الأنباء الجزائرية الرسمية.

وحسب الوزير الجزائري فإن " داعش دعا عناصره للعودة إلى لیبیا، ومنطقة الساحل والصحراء ككل ".

والساحل الإفريقي، منطقة جغرافية تضم أجزاءً من عدة دول، أهمها السنغال ومالي والنيجر وتشاد والسودان، وتعيش أغلبها حالة عدم استقرار وفوضى أمنية خلال السنوات الأخيرة، وسط انتشار للجماعات الإرهابية.

وأضاف مساهل " هناك تقارير قد سجلت تحركات مقاتلين أجانب في هذا الاتجاه ".

وحذر من "خطر العودة المتوقعة لعدد من المقاتلين الإرهابيين الأفارقة إلى بلدانهم الأصلية أو إلى الأراضي الإفريقية بشكل عام، في ظل تراجع الإرهاب عسكرياً في سوريا والعراق".

إقرأ المزيد من المقالات في: 


إعلانات

الأكثر قراءة