الجيش الفرنسي "التحالف الدولي" عارض اتفاق خروج مسلحي "داعش" من مدينة الرقة السورية.

16 نوفمبر 2017 - 20:47 دقيقة

▪ذكر المتحدث باسم الجيش الفرنسي، باتريك ستايجر، اليوم الخميس 16 نوفمبر، أن "التحالف الدولي" لم يتمكن من توجيه ضربات ضد مسلحي التنظيم الإرهابي أثناء خروجهم من الرقة بسبب احتمائهم بالمدنيين، وفقا لوكالة "رويترز".

وخرج نحو 4 آلاف من مسلحي التنظيم الإرهابي من الرقة وانتشروا عبر سوريا وتركيا بموجب اتفاق بين "قوات سوريا الديمقراطية"، المدعومة من واشنطن، والتنظيم الإرهابي، وفقا لتقرير نشرته "بي بي سي"، الأحد الماضي.

وأكد المتحدث باسم الجيش الفرنسي أن التحالف لم يوافق على الاتفاق الذي أتاح لمسلحي "داعش" الخروج من المدينة دون أن تتم ملاحقتهم.

إقرأ المزيد من المقالات في: 

إعلانات