الجيش الليبي: العناصر الارهابية التي هاجمت الهلال النفطي تسلمت اموالا من تونس


08 مارس 2017 - 17:19 دقيقة

كشف الناطق الرسمي باسم الجيش الليبي العقيد احمد المسماري عن تسلم بعض العناصر الارهابية المتورطة في الهجوم على الهلال النفطي لأموال من أشخاص داخل تونس.

وقال المسماري في مؤتمر صحفي في بنغازي إن المال الفاسد وشراء الذمم كان أبرز محرك للارهابيين في محور راس لانوف.

وأضاف المسماري أن هذه العملية تعتبر الفرصة الاخيرة لرئيس حكومة الوفاق لاستمرار الدعم المقدم من المجتمع الدولي من خلال السيطرة على المنشآت النفطية،مؤكدا أن ايطاليا هي الداعم الرئيسي للسراج في هذه اللحظة ،معتبرا أن تدخلها لن يقف امام عزيمة الرجال والتاريخ يشهد على ذلك.

وأكد المسماري أنه لاصحة لما تم بثه عبر أبواق هذه الجماعات حول وصول مجلس شوري درنة لغاية قاعدة طبرق الجوية ،معتبرا أن هذا يدخل تحت غطاء الحرب الاعلامية لهذه المجموعات.

وقال المسماري إن الحظر لايزال المفروض علي منطقة شرق سرت ساريا لغاية اللحظة ولن يتم رفعه الا ببيان رسمي باعتبارها منطقة عسكرية.

من جهة أخرى أكد المسماري السيطرة علي 12 عمارة من مجموع العمارات السكنية في بنغازي ولم يتبقى الا مجموعة بسيطة تلجأ للسيارات الخاصة للتنقل ليلا على حد تعبيره.

إقرأ المزيد من المقالات في: 


إعلانات

الأكثر قراءة