الحزب الجمهوري يتابع بإنشغال شديد فشل المفاوضات الإجتماعية

21 نوفمبر 2018 - 12:37 دقيقة

يتابع الحزب الجمهوري بإنشغال شديد فشل المفاوضات الإجتماعية في قطاع الوظيفة العمومية و تثبيت تاريخ الإضراب العام في هذا القطاع .

إن الحزب الجمهوري إذ يؤكد مساندته المطلقة لمطالب الإتحاد العام التونسي للشغل الرامية لتعديل القدرة الشرائية للعائلات التونسية في ظل الإرتفاع غير المسبوق للأسعار الناتج عن نسبة تطور نسبة التضخم و المرشحة بدورها لمزيد الإرتفاع حسب عديد الدراسات فإنه:

ـيحمل الحكومة مسؤولية تهديد السلم الإجتماعي في فترة عصيبة من تاريخ تونس تتطلب الإنكباب على المشاكل الحقيقة للتونسيين الذين أنهكت مقدرتهم الشرائية و يدعو عموم الشغالين في الوظفية العمومية لإنجاح الإضراب العام على كافة المستويات.

ـ يستغرب عدم قدرة الحكومة على تقديم أي مقترح كان من الممكن أن يجنب المجموعة الوطنية مسار إنجاز الإضراب العام في قطاع الوظيفة العمومية و يطالبها بالعودة الى طاولة الحوار الجدي و المسؤول مع الإتحاد العام التونسي للشغل حول ملف الزيادة في أجور هذا القطاع.

ـ يدين كل محاولات شيطنة العمل النقابي بما فيه حق الإضراب المكفول دستوريا و يحذر من تداعيات محاولات النيل من مكانة الإتحاد العام التونسي للشغل، هذه المنظمة العريقة التي لعبت و لا تزال دورا محوريا في بناء تونس .

إقرأ المزيد من المقالات في: 




إعلانات