الحزب الجمهوري يدعو إلى مقاطعة المنتجات الأمريكية واستدعاء السفير التونسي بواشنطن

17 سبتمبر 2018 - 13:13 دقيقة

أدان اليوم الإثنين 17 سبتمبر 2018 الحزب الجمهوري طرد السفير الفلسطيني بواشنطن وغلق مكاتب المفوضية الفلسطينية في الولايات المتحدة الأمريكية.

واعتبر الحزب الجمهوري ذلك إجراءات عدائية وتذيلا أعمى من طرف الإدارة الأمريكية للكيان الصهيوني والتغطية عن جرائمه العنصرية في حق المدنيين العزل.

وجدّد الحزب الجمهوري في بيان له التزامه بمقاطعة كل أنشطة السفارة الأمريكية بتونس، مطالبا كل المنظمات الوطنية والأحزاب السياسية و الجمعيات المدنية إلى تفعيل قرار مقاطعة السفارة الأمريكية وعزلها.

ودعا الجمهوري التونسيين إلى مقاطعة المنتجات الأمريكية الأكثر رمزية ورواجا تعبيرا.

كما طالب الحكومة بدعوة السفير التونسي في واشنطن للتشاور.

إقرأ المزيد من المقالات في: 

إعلانات