الحزب الجمهوري يقترح هذا التاريخ لاجراء الانتخابات البلدية


لا تنسى الاشتراك في الصفحة الرسمية لصحيفة الجريدة ليصلك كل جديد

12 مارس 2017 - 17:51 دقيقة

قال الامين العام للحزب الجمهوري ، عصام الشابي في تصريح لوكالة تونس افريقيا للانباء عقب اجتماع المكتب السياسي للحزب الذي انعقد الاحد بتونس العاصمة ان حزبه يقترح اجراء الانتخابات البلدية في مطلع السنة المقبلة بين شهري فيفري ومارس 2018.

واضاف ان توجه الحزب الجمهوري يعلله الاصرار على ان تجرى الانتخابات البلدية في فترة منفصلة وبعيدة عن تناول ميزانية الدولة في اخر السنة وبالتحديد في شهر ديسمبر ، بالاضافة الى انشغال نواب مجلس الشعب في مناقشة ميزانية الدولة للسنة التي تليها.

واشار الشابي الى ان استكمال هذا الاستحقاق الانتخابي يجب ان يكون بعد بعث المحاكم الادارية في الجهات والمصادقة على مجلة الجماعات المحلية بما يحدد ملامح الصلاحيات القانونية للبلديات.

ودعا الشابي الى ضرورة التاني واخذ متسع من الوقت لتحديد تاريخ اجراء الانتخابات البلدية بصفة نهائية ودون تراجع ، مفيدا في هذا السياق ان الحزب الجمهوري ستكون له قائمات مواطنية من شانها ضمان التشريك الاوسع للكفاءات والشخصيات الثقافية والنقابية المحلية.

ولاحظ الشابي في هذا الصدد ان هذه الانتخابات ستكون اول انتخابات تضم 350 دائرة بلدية واكثر من 7200 مترشح بما يدعو الى الاستعداد السليم وفتح افق ديمقراطي جديد امام التونسيين.

وبخصوص قانون المصالحة قال الشابي ان الحزب الجمهوري لازال يعارض هذا القانون الذي يحاول تبييض الفساد على حد تعبيره ، قائلا ان تحقيق المصالحة لابد ان يكون عبر اليات العدالة الانتقالية.

ورفض في هذا السياق تمرير اي قانون اخر في محاولة تضليلية حسب قوله للعفو على من تورطوا في منظومة الفساد، داعيا كل المورطين في قضايا فساد الى الاتجاه الى لجنة المصالحة التابعة لهيئة الحقيقة والكرامة لضمان المحاكمة العادلة وابرام صلح مع المتضررين.

إقرأ المزيد من المقالات في: 


إعلانات

الأكثر قراءة