الحكومة تقرر قطع الماء ومنع زرع كل الخضروات: فلاحو منوبة يطلقون نداء استغاثة

04 يناير 2017 - 11:02 دقيقة

ينفذ غدا الخميس الاتحاد الجهوي للفلاحين بمنوبة وعدد من فلاحي الجهة وقفة إحتاجية للتنديد بالقرارات الأخيرة التي اتخذتها رئاسة الحكومة والمتمثلة في قطع المياه على المناطق السقوية العمومية بداية من شهر جانفي الجاري وتغطية مائية ب20 بالمائة فقط من حاجيات "القنارية" والأشجار المثمرة إلى جانب دعوة الفلاحين لعدم زراعة جميع انواع الخضروات من "القرعية" التي تشمل البطيخ والدلاع... والقنارية لهذا الموسم.

وحسب ما أفادنا به السيد فخري ترجمان رئيس الاتحاد الجهوي للفلاحين بمنوبة أن هذه القرارات خطيرة على الامن الغذائي التونسي لأن الفلاحة هي ركيزة والدولة غير قادرة على توريد حاجيات البلاد من مواد غذائية خاصة مع الظروف الاقتصادية الصعبة التي تمر بها البلاد.

ودعا السيد ترجمان الى ضرورة تفعيل صندوق الجوائح واعطاء اهمية للقطاع الفلاحي المهمش من قبل الدولة رغم اهميته الكبيرة.

واكد محدثنا ان النقص الفادح في المياه في السدود بسبب قلة الامطار لا يجب ان يكون عائقا امام تواصل الزراعة فالدولة عليها الاعتناء بالفلاحة وتمكين الفلاحين من تعويضات تساعدهم على مواصلة عملهم وكسب قوتهم مبينا ان الفلاحين لهم التزامات مالية كبرى ومثل هذه القرارات يمكن ان تتسبب في كوارث كبيرة لهم.

ويذكر ان السدود تعيش ازمة كبيرة ونقص كبير في المياه بسبب سنوات الجفاف المتتالية التي تمر بها تونس ونقص في الامطار.

ن .ت

إقرأ المزيد من المقالات في: 

إعلانات