الخضر يطيرون إلى الغابون بشعار..."هذا العام الكأس لينا"

11 يناير 2017 - 16:56 دقيقة

من مراسلنا بالجزائر: مالك رداد

يطير المنتخب الجزائري ظهيرة الخميس إلى مدينة فرانسفيل الغابونية، وهذا تحسبا للمشاركة في منافسة كأس أمم إفريقيا 2017، والتي سيدخلها الخضر بمواجهة منتخب زيمبابوي يوم الأحد المقبل بداية من الساعة الخامسة مساء بتوقيت الجزائر.

وقد أقدمت الاتحادية الجزائرية لكرة القدم بقيادة الحاج محمد روراوة، على وضع كافة الظروف المواتية لرفقاء محرز، من خلال وضع طائرة خاصة سيتنقل على متنها أشبال الناخب الوطني جورج ليكنس الذين يعولون على العودة بالتاج الإفريقي هذا العام بعدما فشلوا في تحقيه بغينيا الاستوائية سنة 2015.

روراوة سيكون في انتظارهم بالغابون رفقة وليد صادي

على غير العادة في جميع تنقلات المنتخب الوطني إلى أدغال إفريقيا، خاصة عندما يتعلق الأمر بموعد هام، لن يترأس رئيس الفاف محمد روراوة البعثة، حيث سيكون في انتظارهم بمدينة فرانس فيل الغابونية بما أنه سبقهم اليوم الاربعاء إلى الغابون من أجل حضور اجتماع المكتب التنفيذي للكاف الذي ينعقد نهار غد الخميس إلى جانب وليد صادي الذي سبق الوفد هو الآخر من أجل السهر على اعداد جميع ظروف الراحة للتشكيلة الوطنية بمدينة فرانسفيل.

الوزير ولد علي سيكون في وداعهم بمطار هواري بومدين

ومن باب السعي للرفع من معنويات اللاعبين، وتأكيد وقوف الدولة الجزائرية خلف المنتخب الوطني، الذي تطالبه بالروح القتالية في هذه المحطة المصيرية، من أجل العودة بالتاج القاري من الغابون، سيكون في توديع وفد المنتخب الوطني الذي يطبر الخميس إلى الغابون وفد هام من المسؤولين يتقدمهم وزير الشباب والرياضة الهادي ولد علي الذي يحرس في كل مرة على منح الدافع المعنوي لكل الرياضيين الجزائريين.

الرحلة ستنطلق على الساعة الواحدة وستدوم 6 ساعات

هذا ومن المنتظر أن تنطلق رحلة المنتخب الوطني إلى الغابون للمشاركة في منافسة كأس أمم إفريقيا بداية من الساعة الواحدة زوالا على متن طائرة خاصة لشركة الخطوط الجوية الجزائرية. وهي الرحلة التي من المرتقب أن تكون شاقة بالنسبة للعناصر الوطنية التي اعتادت على مثل هاته الرحلات إلى أدغال إفريقيا، مع العلم أنها ستدوم 6 ساعات، حيث من المرتقب أن يصل وفد المنتخب الوطني إلى الغابون على الساعة الثامنة بتوقيت الجزائر على أكثر تقدير.

إقرأ المزيد من المقالات في: 

إعلانات