الدكتورة جليلة بن خليل: الوضع خطير وقد نصل الى هذا السيناريو

24 سبتمبر 2020 - 12:52 دقيقة

أكدت عضو اللجنة العلمية لمجابهة فيروس كورونا، الدكتورة جليلة بن خليل، اليوم الخميس 24 سبتمبر 2020، ان عدد المصابين بفيروس كورونا المستجد في ارتفاع، وهو ما يكشف وجود بؤر للمرض.
وأضافت انه سيتمّ تطويق كل منطقة تونسية يبلغ عدد المصابين بها 50 على كل 100 ألف ساكن، كما حصل بالحامة من ولاية قابس.
وتابعت : "الوضع حاليا يعتبر مخيفا، ويجب الالتزام بالبروتوكول الصحي"،وقد نصل الى سيناريو الاختيار بين انقاذ الاب او الابن بسبب طاقة استيعاب المستشفيات لحالات الكورونا، معبّرة عن تخوّفها من تفاقم موجة الكوفيد 19، تزامنا مع موجة النزلة الموسمية "القريب".
وأكدت الدكتورة ان أكثر ما يخيف هو تزامن الموجة الثانية مع الانفلونزا الموسمية داعية الى التوقي كذلك من الزكام العادي عبر التلقيح حتى لا تمتلئ المستشفيات، مشيرة الى أنّ اللقاح سيكون متوفرا أول اسبوع في اكتوبر في الصيدليات والأولوية للمسنين وأعوان الصحة والحوامل والاطفال.،
الوضع أصبح مخيفا ونحن على الحافة لكن بامكاننا التصرف وانقاذ الوضع اذا التزمنا بالاجراءات.
وشددت على ضرورة الحذر في الشهر القادم لأن هناك خطر الوصول الى حالة كارثية، والامكانيات ضعيفة في المستفشيات ويجب ان يكون لنا اسرة انعاش في كل الولايات وسنلجأ الى القطاع الخاص .."

إقرأ المزيد من المقالات في: