الدكتور ذاكر لهذيب: جثة الميت بفيروس كورونا لا تُمثل أي خطر ولا تنقل العدوى



06 أبريل 2020 - 07:59 دقيقة

قال الطبيب بالمستشفى العسكري، الدكتور ذاكر لهذيب في تدوينة على صفحته الشخصية "بالفايسبوك"، أن جثة الشخص المتوفى بفيروس كورونا لا تشكل أي خطر كما أنها لا تنقل العدوى.

وجاءت هذه التدوينة ردا على حالة الفوضى والإحتقان التي رافقت دفن عدد من ضحايا كورونا، "نتيجة تخوف المواطنين من تسرب الفيروس بعد تحلل الجثة".

وقال دكتور لهذيب في تدوينته: "أُعلم كافة المواطنين وخاصة حماة المقابر الذين يطالبون بعدم دفن المتوفين في مقابرهم، أن السيد الي قاعد يرمي في الحجر على الجنازة وعلى الشرطة عندو في خشمه كميات مهولة من الفيروس و هو قادر على نقل العدوى إلى كل المتجمهرين معه في لحظات أكثر من المتوفي"، وفق تعبيره.

وأضاف الطبيب، بأن الإنسان عندما يتوفى يتوقف عن التنفس وهو ما يعني أن الفيروس لن يخرج من قصبته الهوائية ، كما تبقى الجثة قادرة على اخراج الفيروس في السوائل ولكن لمدة قصيرة.

وأوضح لهذيب، بأن الفيروس يعيش في الخلايا الحية، فعندما تموت الخلايا يتحول جسم الإنسان إلى مواد يعيش فيها الفيروس بين ثلاث إلى 72 ساعة مثل التراب والبلاستيك والقماش، وفق تعبيره.

إقرأ المزيد من المقالات في: 



لا تنسى الاشتراك في الصفحة الرسمية لصحيفة الجريدة ليصلك كل جديد

إعلانات