الدورة 36 للمهرجان الدولي للزيتونة : القلعة تحتفل

06 يناير 2017 - 15:51 دقيقة

تستقبل مدينة القلعة الكبرى و المدن الساحلية المجاورة المهرجان الدولي للزيتونة بالقلعة الكبرى في دورته 36 و تمتد فعالياته على مدى أسبوع من 8 جانفي 2017 إلى غاية 15 من نفس الشهر
و تتنوّع فقرات الدورة الجديدة بين العروض الفنية و الندوات العلمية و الفكرية و المسابقات

افتتاح المهرجان سيكون بكرنفال "الزيتونة" ويتمثل العرض في إقامة مجموعة من العروض القياسية و عروض الدمى العملاقة و اللوحات الراقصة تجوب شوارع المدينة على مدى الساعتين ،و يشارك في تأثيث فقرات الكرنفال طلبة المعهد العالي للفنون الجميلة بتونس العاصمة من خلال عرض "قيرزا فلاش باك" الذي يعرض ثلاث حقبات تاريخية من تاريخ مدينة القلعة الكبرى و يتجسم ذلك من خلال الملابس الممميزة لتلك الفترات . و نجد كذلك عروض بملابس تنكرية من تقديم جمعية روسبينا لخالد شنان من المنستير إضافة إلى مشاركة طلبة المعهد العالي للفنون الجميلة بسوسة و تقديم عروض فرجوية "هابنييغ" و الرسم على الجسد. كما يساهم في تقديم فقرات الكرنفال نادي الأطفال بالقلعة الكبرى بلوحات و رقصات ترمز إلى الزيتونة و الموروث الثقافي للمدينة.

و مع تزامن العطلة المدرسية مع فعاليات المهرجان تمت برمجة عروض خاصة بالأطفال من بينها مشاركة مسرحية "نهير خريف" للمخرج محمد علي سعيد و كانت هذه المسرحية قد فازت بعدة جوائز نهاية سنة 2016 بعد مشاركتها في مهرجان "مسرح بلا انتاج" بالاسكندرية.كما ستخصص عروض للأطفال داخل المناطق الريفية التابعة لمدينة القلعة الكبرى منها عرضين بالتعاون مع المركز الثقافي الفرنسي بسوسة في فن الحكواتي

أما بالنسبة للعروض الفنية و التي ستحتضنها دار الثقافة بالقلعة الكبرى فسيكون الافتتاح بسهرة الفن الصوفي مع عرض "اللمة" للفنان كريم بن عربية و هو عرض موسيقي راقص اقتبست الأغاني المقدّمة فيه من التراث القلعي و أغاني السلامية و تتواصل السهرات مع عرض الصابرات و عرض "حسناء قرطاج" للفنان عادل بندقة و سهرة الاختتام مع الفنانين ألفة بن رمضان و مروان علي إلى جانب عرض المسرحية الحدث لجعفر القاسمي "BEST OF JAAFOUR"

تميّز مهرجان الزيتونة باليوم السياحي الذي يستقبل فيه عدد من السياح الوافدين على مدن الساحل و يتم تشريكهم في مسابقات جني الزيتون و مسابقة "الحراثة "و التقليم"إضافة إلى عروض الفرقة الوطنية للفنون الشعبية لكن ما يميّز هذه الدورة إقامة مسابقة في الفروسية و لأول مرة في تاريخ المهرجان و ذلك على مسافة 40 كلم لتكون نقطة الوصول في منتزه بمدينة القلعة الكبرى

و لا يمكن أن يقام مهرجان الزيتونة دون أن يخصّص فيه فقرة من فقراته العريضة لقطاع الزيتون فكان الاختيار هذه السنة و من خلال الندوة العلمية على طرح مسألة "ديمومة فلاحة الزيتون تحت تأثير التغيرات المناخية

و من جهة أخرى تنتظم على هامش المهرجان أيضا ندوة فكرية تطرح موضوع صحافة القرب بين الممارسة و تحديات المهنة يقدّم خلالها عدد من الأكادميين في قطاع الاعلام مداخلات علمية في حين ستكون مشاركة المهنيين خلال أعمال المائدة المستديرة و سيتم تكريم عدد من الاعلاميين و الصحافيين البارزين على الساحة الاعلامية في تونس

و أطلقت هيئة المهرجان تجربة جديدة تتمثّل في مسابقة الاصدار الشعري الأول و تهدف هذه المسابقة إلى دعم المبدعين و أصحاب المواهب من الشعراءالجدد في تونس و يفتح باب المشاركة فيها لكل الشعراء من تونس على أن يكون العمل لم يشارك به في مسابقات أخرى مماثلة و سترصد جوائز تشجيعية و أخرى مالية للفائزين

ود

إقرأ المزيد من المقالات في: 


إعلانات