الرئيس الجزائري: هناك مساع لدفع القبائل الليببة للقتال

20 يوليو 2020 - 08:46 دقيقة

تشهد الأزمة الليبية تصعيداً متزايداً، في ظل الدعم الذي تقدمه تركيا لميليشيات الوفاق،

جدد الرئيس الجزائري، عبد المجيد تبون، موقف بلاده بخصوص ليبيا "الثابت الداعي إلى ضرورة التعجيل بالحل السياسي باعتباره السبيل الوحيد لوقف إراقة المزيد من الدماء والإبقاء على الوضع تحت السيطرة، حتى يتمكن الشعب الليبي الشقيق من إعادة بناء دولته في إطار الشرعية الشعبية، وبما يضمن وحدته الترابية، وسيادته الوطنية، بعيداً عن التدخلات العسكرية الأجنبية".

جاء ذلك خلال محادثات أجراها تبون الأحد مع الممثلة بالنيابة للأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة في ليبيا، ستيفاني ويليامس، التي قامت بزيارة إلى الجزائر.
وتمحورت المحادثات حول التطورات الميدانية المقلقة في ليبيا في ضوء مساعي منظمة الأمم المتحدة لاستئناف عملية السلام انطلاقاً من قرارات ندوة برلين الدولية، وفق بيان الرئاسة الجزائرية.

وفي تصريحات تلفزيونية، قال تبون إن "بعض الدول أخلت بالتزاماتها نحو ليبيا"، لافتاً إلى أن "هناك محاولة لدفع القبائل الليبية لحمل السلاح".

المفاتيح: 
إقرأ المزيد من المقالات في: