الرئيس السابق لهيئة الامر بالمعروف : العباءة ليست من صميم تعاليم الإسلام



28 مارس 2018 - 16:39 دقيقة

أكد الشيخ أحمد الغامدي الرئيس السابق لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في مكة المكرمة، أن تصريح سمو ولي العهد بأن لبس العباءة غير مُلزم وإنما الحشمة، تصريح واضح ويتفق مع تعاليم الإسلام، وما يفتي به كبار العلماء، وليس فيه أي أمر يحتاج للتوضيح أكثر، مبيناً أن اللون الأسود ليس هو اللون الوحيد المقُر بالشريعة الإسلامية، بل جاء بفعل استغلال فتاوى معينة من قبل جماعة الصحوة، وتكريس مفهوم عباءة الرأس واللون الأسود، ليكون هو المتصدر بالحجاب للمرأة السعودية.

وأضاف الغامدي في حديث لـ"العربية.نت" "المقصود بالعباءة أن تكون المرأة محتشمة ولا يشترط أن تكون سوداء.

وأوضح أن هيئة العباءة وتصميمها ولونها، ليست من تعاليم الإسلام، وإنما الهدف الحشمة والستر، فلا ضرر بلون الثوب ولا نوعه.

كما أشار إلى أن "تاريخ دخول اللون الأسود للعباءة، يعود إلى أواخر العهد العثماني، ولكن في الاحاديث والروايات أن أمهات المؤمنين وزوجات النبي، كن يرتدين المورد والمعصفر وغيرها وهي ملونة

وتابع:" وفي عصرنا الحاضر أعتقد أن تكريس الصحوة لهذا المعنى أصبح أمرا ظاهرا، ودخل في أذهان الناس واللاوعي لديهم، أن هذا الذي يجب على المرأة لبسه، وهذه الصفة كعباءة على الرأس وتكون سوداء وفضفاضة.

إقرأ المزيد من المقالات في: 

إعلانات