السفيرة السابقة راضية المستيري في ذمة الله


18 يوليو 2017 - 22:08 دقيقة

تم ظهر اليوم الثلاثاء 18 جويلية 2017 تشييع جثمان السفيرة السابقة بالسينغال راضية المستيري إلى مثواها الأخير.

ونعت الجمعية التونسية لقدماء السفراء والقناصل العامين بعظيم الأسى عضو مكتبها السفيرة السابقة راضية المستيري التي وافاها الأجل الاثنين 17 جويلية 2017.

ولفتت الجمعية إلى أنّ المغفور لها من رائدات الدبلوماسية التونسية وكانت ضمن الوفد التونسي الذي ترأسه الزعيم الحبيب بورقيبة، و كان وقتها رئيسا للحكومة و وزيرا للخارجية والدفاع لدى انضمام تونس لمنظمة الأمم المتحدة سنة 1956.

كما تولت عددا من المسؤوليات في السلك الدبلوماسي والإدارة المركزية لوزارة الشؤون الخارجية وكانت بالخصوص سفيرة للجمهورية التونسية بالسنغال.

رحمه الله الفقيدة و رزق أهلها جميل الصبر والسلوان

إقرأ المزيد من المقالات في: 



لا تنسى الاشتراك في الصفحة الرسمية لصحيفة الجريدة ليصلك كل جديد

إعلانات