السماح بعودة إقامة صلاة الجمعة بڨبلي

21 أكتوبر 2020 - 14:19 دقيقة

أقرت اللجنة الجهوية لمجابهة فيروس “كورونا” خلال جلستها المنعقدة عشية امس الثلاثاء، جملة من الاجراأت التي تتلاءم مع مستجدات الوضع الصحي بالجهة في اطار الحرص على مزيد التوقي من انتشار الفيروس، وفق ما افاد به والي الجهة منصف شلاغمية.

وأوضح المصدر ذاته أن خيار إقرار حظر التجول بالجهة “غير مطروح في المرحلة الحالية”، خاصة وان عدد الحالات الحاملة للفيروس لا يتعدى 40 حالة اغلبهم “في تحسن صحي مستمر ومن المؤمل ان يتعافوا خلال اليومين القادمين”، وفق قوله.

وأشار إلى أنه تم الاتفاق خلال جلسة اللجنة الجهوية لمجابهة فيروس “كورونا” على السماح بعودة اقامة صلاة الجمعة بقرى جمنة وبشلي من معتمدية قبلي الجنوبية وتنبيب وتلمين من معتمدية قبلي الشمالية المعلقة منذ قرابة ثلاثة اسابيع مع التاكيد على القائمين على الجوامع على حث المصلين على الالتزام بالبروتوكول الصحي، فضلا عن الغاء كافة مظاهر الاحتفال بالمولد النبوي الشريف بالجوامع والمساجد ومختلف المعالم الدينية والاكتفاء فقط ببث بعض التسجيلات الصوتية ذات الطابع الديني.

كما تم السماح من قبل اللجنة الجهوية لمجابهة فيروس “كورونا” وفق ذات المصدر بعودة انتصاب الأسواق الأسبوعية على أن تتولى المصالح الأمنية والبلدية بمعاضدة جمعيات المجتمع المدني قبل انتصاب كل سوق، العمل على تنظيم وتوزيع الباعة في اماكن تضمن التباعد على الاقل ب3 امتار بينهم، مع تكثيف الحملات التوعوية لرواد هذه الأسواق لحثهم على الالتزام بالإجراأت الوقائية الكافية للحد من إمكانية الإصابة بفيروس “كورونا” المستجد.

وأكدت اللجنة على ضرورة تواصل العمل بالبروتوكولات الصحية واحكام تطبيقها خاصة بالمؤسسات التربوية والجامعية والادارية ومؤسسات التكوين المهني ومؤسسات الطفولة مع منع التظاهرات والتجمعات سواء كانت ذات طابع ثقافي أو رياضي او شبابي أو تجاري ومنع الاحتفلات بجميع الفضاأت، علاوة على تواصل منع “الشيشة” بالمقاهي وقاعات الشاي، مع التأكيد على استخدام الأواني ذات الاستعمال الواحد، واحترام التباعد الجسدي والتهوئة الطبيعية، الى جانب الدعوة الى تكثيف المراقبة على الفضاأت المفتوحة للعموم والزام اصحابها بتطبيق البروتوكول الصحي، والعمل على ضمان انتظامية التزويد بالجهة، والتصدي لكافة التجاوزات خاصة منها الاحتكار والبيع المشروط.

المفاتيح: 
إقرأ المزيد من المقالات في: