السودان يعيش الكارثة: قرية تغرق بالكامل

08 سبتمبر 2020 - 10:10 دقيقة

أعلن المجلس القومي للدفاع المدني بالسودان، ارتفاع حصيلة وفيات السيول والفيضانات إلى 102، فضلا عن غرق قرية كاملة، شمال العاصمة الخرطوم.

وقال المتحدث باسم المجلس القومي للدفاع المدني العقيد عبدالجليل عبدالرحيم، إن "عدد الوفيات ارتفع إلى 102 جراء السيول والفيضانات، فضلا عن غرق قرية (التمانيات) بالكامل، شمال العاصمة السودانية".

وأوضح أن "عدد المنازل المتضررة من الفيضانات في زيادة مستمرة وبعضها انهار بالكامل، كما تعرضت مناطق جديدة بالخرطوم لأضرار فيضان النيل خلال يومي الأحد والإثنين، بينها منطقتا اللاماب (جنوب) وأم دوم (شرق).

ووفق وسائل إعلام محلية، بينها صحيفة "الأحداث" الخاصة، فإن جميع منازل قرية "التمانيات" والبالغ عددها 350 منزلا انهارت بالكامل، وأن السكان باتوا يقيمون في العراء ويحتاجون إلى خيام للمأوى.

وقالت وزارة الداخلية السودانية، إن حصيلة ضحايا السيول والأمطار في السودان بلغت 101 وفاة، و46 إصابة، منذ بداية فصل الأمطار الخريفية في جوان.

وكان مجلس الدفاع والأمن السوداني، أعلن حالة الطوارئ السبت، في جميع أنحاء البلاد لمدة 3 أشهر لمواجهة السيول والفيضانات، واعتبارها "منطقة كوارث طبيعية".

ويبدأ موسم الأمطار الخريفية في السودان من جوان، ويستمر حتى أكتوبر، وتهطل عادة أمطار قوية في هذه الفترة، وتواجه البلاد فيها سنويا فيضانات وسيولا واسعة.

إقرأ المزيد من المقالات في: