الشابي: خيوط لعبة سياسية بدأت تظهر.. وعلى الغنوشي الاعلان عن عدم ترشحه للرئاسية 2019

02 أغسطس 2017 - 11:21 دقيقة

قال الأمين العام للحزب الجمهوري، عصام الشابي، أن دعوة رئيس حركة النهضة، راشد الغنوشي، إلى رئيس الحكومة يوسف الشاهد بإعلانه عن عدم الترشح للانتخابات في 2019، هو مقدمة لإزاحة منافس محتمل من طريقه وطريق غيره للترشح إلى الانتخابات الرئاسية.

ودعا عصام الشابي ، في تدوينة له، الغنوشي إلى اعطاء المثل والاعلان بدوره عن عدم ترشحه للانتخابات الرئاسية.

وفي ما يلي نصّ التدوينة:

"خيوط لعبة سياسية بدأت تظهر للعموم على مسرح قناة نسمة وبرعاية عالية من جهات مؤثرة في الدولة التونسية. و قد كان تأجيل إدخال تعديل جزئي على تركيبة حكومة الوحدة الوطنية عنوان تعطل آليات التوافق وغياب الانسجام بين مكوّنات الائتلاف الحاكم نتيجة تمسك رئيس الحكومة بعدم الانصياع الكلي لرغبات الرجل المفتاح في نداء تونس و المنتدبين الجدد من حاشيته والاستعداد الفطري لحركة النهضة لتكون اليد التي يبطش بها صاحب الامر و النهي. و كان لا بد من تدخل لخلط الاوراق قبل إعادة توزيعها و تطوع رئيس حركة النهضة للقيام بهذا الدور. وحتى لا تكون النصيحة / الطلب الذي توجه به الغنوشي الى يوسف الشاهد بالاهتمام بتنفيذ برنامج الحكومة و الاعلان منذ الان عدم الترشح للانتخابات في2019 .. مقدمة لازاحة منافس محتمل من طريقه و طريق غيره للترشح إلى الانتخابات الرئاسية و حتى تكون النصيحة خالصة لوجه آلله فعلى السيد راشد الغنوشي التقيد و العمل بها و اعطاء المثل بالإعلان بدوره عن عدم الترشح للانتخابات القادمة حتى ينصرف الجميع : يوسف الشاهد و كل زعامات الائتلاف الحاكم للتفرغ لرفع التحديات التي تواجهها البلاد الغنوشي الذي بدأ قلقا من الحرب على الفساد خير في نهاية الأمر اصدار فتواه إيذانا ببدإ طقوس إسقاط حكومة الوحدة الوطنية . و ما كل مرة تسلم الجرة".

إقرأ المزيد من المقالات في: 

إعلانات