الشرطة الهولندية تمنع وزيرة تركية من دخول قنصلية بلادها

12 مارس 2017 - 09:16 دقيقة

منعت هولندا وزيرين تركيين من التحدث في روتردام، يوم السبت، في خلاف بشأن الحملات السياسية التي تقوم بها أنقرة بين المهاجرين الأتراك مما دفع الرئيس التركي رجب طيب إردوغان إلى وصف هولندا شريك بلاده في حلف شمال الأطلسي بأنها "فلول للنازيين."
وتصاعد الخلاف إلى واقعة دبلوماسية كبيرة مساء السبت مع منع الشرطة وزيرة الأسرة التركية من دخول قنصلية بلادها في روتردام بينما تجمع المئات من المحتجين الذين راحوا يلوحون بالأعلام التركية في الخارج مطالبين برؤية الوزيرة.
واستخدمت الشرطة الكلاب ومدافع المياه في وقت مبكر من صباح اليوم الأحد لتفريق الحشد الذي رشقها بالزجاجات والحجارة.
وبعد أقل من يوم على منع السلطات الهولندية طائرة وزير الخارجية مولود تشاووش أوغلو من الهبوط في روتردام قالت وزيرة الأسرة التركية فاطمة بتول صيان قايا على تويتر إنها في طريقها إلى ألمانيا وسط حراسة الشرطة.
وقالت الحكومة الهولندية إنها تعتبر الزيارات غير مرغوب فيها وإنه "لا يمكن لهولندا التعاون مع الحملات السياسية العامة للوزراء الأتراك في هولندا."
وقالت أيضا إن زيارات من هذا القبيل من شأنها أن تحدث الانقسامات. وعبر ساسة هولنديون من مختلف ألوان الطيف السياسي عن دعمهم لقرار رئيس الوزراء مارك روته حظر الزيارات.

 

إقرأ المزيد من المقالات في: