الصحبي بن فرج: موقف الجبهة خاطئ ويجعل هيئة بن سدرين فوق القانون


18 يناير 2017 - 11:13 دقيقة

قال الصحبي بن فرج النائب عن حركة مشروع تونس بمجلس نواب الشعب أن الأطراف التي صوتت ضدّ مقترح تشكيل لجنة تحقيق في شبهات فساد طالت رئيسة هيئة الحقيقة والكرامة، سهام بن سدرين تترك بذلك عمل الهيئة فوق القانون.

وأضاف بن فرج في تصريح لموقع "الجريدة" اليوم الاربعاء 18 جانفي 2017 في تعليق على تصويت الجبهة الشعبية ضدّ مقترح تشكيل اللجنة، أن موقف الجبهة غير واضح وخاطئ وسيضر بمسار العدالة الانتقالية ويجعل بن سدرين فوق القانون وفوق الدستور ومؤسسات الدولة ويجعل عملها غير قابل للطعن.

وأشار إلى أن كل ما سيصدر عن عمل الهيئة سيكون موضع شك وأي قرار غير مطعون فيه حسب قوله، مؤكدا أنهم ليسوا ضدّ هيئة الحقيقة والكرامة ومسار العدالة الانتقالية وإنما ضدّ كيفية تصرف رئيستها الذي يضر بالعدالة الانتقالية، وأن 51 قضية في القضاء الإداري ضدّ عمل الهيئة.

وأفاد بأنه ليست الجبهة الشعبية لوحدها مسؤولة لأن حوالي 40 نائبا تغيبوا أمس عن جلسة التصويت قائلا: "لو جينا نواب الكل حاضرين رانا عديناها المقترح".

وسقط مقترح تكوين لجنة تحقيق في شبهات فساد طالت رئيسة هيئة الحقيقة والكرامة، سهام بن سدرين، على الرغم من تصويت 82 نائبا ب"نعم" مقابل تصويت 80 نائبا ب"لا"، واحتفاظ نائبين فقط بصوتيهما.

وأوضح، عبد الفتاح مورو، نائب رئيس مجلس نواب الشعب، الذي ترأس الجلسة العامة بالبرلمان مساء أمس الثلاثاء، أن الفصل 97 من النظام الداخلي ينص على أن اللجان تكون بأغلبية الحضور، وبالتالي لم يتحقق هذا الشرط القانوني لتكوين اللجنة نظرا إلى تسجيل الحضور ب163 نائبا فقط، مما يستوجب تصويت 83 نائبا لصالح تكوين لجنة التحقيق.

إقرأ المزيد من المقالات في: 



لا تنسى الاشتراك في الصفحة الرسمية لصحيفة الجريدة ليصلك كل جديد

إعلانات